النقب: أهالي خربة الوطن يتصدون لجرافات الهدم والتدمير

النقب: أهالي خربة الوطن يتصدون لجرافات الهدم والتدمير
تجريف أراض في خربة الوطن، اليوم (عرب 48)

جرّفت آليات "دائرة أراضي إسرائيل" بحماية وحدة "يوآف" الشرطية التابعة لما تسمى "سلطة تطوير النقب"، الجزء الغربي من قرية خربة الوطن، مسلوبة الاعتراف، في منطقة النقب، جنوبي البلاد، صباح اليوم الثلاثاء.

وأفاد عدد من أهالي خربة الوطن أن السلطات جرفت ودمرت أراض زراعية تعود لعائلة النباري في النقب.

ووصلت الجرافات إلى المنطقة القريبة من مساكن الأهالي في قرية خربة الوطن، وجرّفت الأرض المزروعة وروّعت السكان.

واندلعت مواجهات بين أبناء عائلة النباري وبي عناصر من الشرطة الإسرائيلية، ومنع الأهالي الجرافات من الاقتراب إلى حيز البيوت، وتم الاتفاق بعد تصدي الأهالي على تحديد العمل في الأرض من قبل "دائرة أراضي إسرائيل" وأهالي القرية.

وبدأت الهجمة على الجزء الغربي من خربة الوطن بعد الاتفاق على توقف عمليات التجريف في قلب القرية ونقل خيمة الاعتصام الرئيسية في القرية لبدء المفاوضات بين اللجنة المحلية ولجان التخطيط.

ويدور الحديث حول أرض لعائلة النباري، تزرعها منذ 45 عامًا لا تسوية عليها، ولم تناقش ملكيتها مع مؤسسات التخطيط سابقًا، وأقامت السلطات إلى جانب هذه الأرض مشروع وادي عتير الاستيطاني.

النباري: الاتفاق على تحديد المنطقة المهددة حاليا ووقف العمل

وقال أحد سكان خربة الوطن، الناشط الاجتماعي محمد النباري، لـ"عرب 48" إن "وحدات الهدم اقتحمت القرية، اليوم، وقامت بحملة واسعة مسلحة بالعديد من الجرافات لتدمير أرضنا الزراعية، وعند الحديث معهم أشاروا إلى مخطط تهجيري كبير يصل حتى بيوتنا ويهدف لترحيلنا منها".

وأضاف أن "الأهالي تصدوا للقوات واستطعنا ردهم إلى أطراف القرية، وتم الاتفاق على تحديد المنطقة المهددة حاليا، وسننقل خيمة الاعتصام إلى الجزء الغربي من خربة الوطن المهدد حاليا، وندعو أهلنا في النقب للتجند ومساعدتنا في المعركة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ