4 وفيّات و404 إصابات جديدة بكورونا في الضفة والقدس الإثنين

4 وفيّات و404 إصابات جديدة بكورونا في الضفة والقدس الإثنين
من الخليل، توضيحية (أ ب أ)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، تسجيل وفاتين جديدتين بكورونا في الخليل وبلدة بني نعيم، في الضفة الغربية المحتلة، ما يرفع حصيلة الوفيات منذ صباح الإثنين جراء الفيروس إلى 4.

وذكرت الوزارة في بيان مقتضب، أن عمرَي المصابين اللذيْن توفيا، 90 و75عاما.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن وفاة شخص (51 عاما) من الخليل، ومُسنة (60 عاما) من بيت أولا، متأثرين بإصابتهما بالفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة كذلك، تسجيل 106 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 46 في ضواحي القدس، و49 في محافظة رام الله والبيرة، و9 في محافظة قلقيلية وإصابة في محافظة الخليل، وإصابة في محافظة نابلس.

وأوضحت الوزارة أن عدد الإصابات ارتفع لهذا اليوم إلى 404 إصابات، وبينت الوزارة أن العدد الكلي للحالات النشطة بلغ 6142، وعدد حالات التعافي 1258، وعدد حالات الوفاة 41. وأظهرت البيانات الرسمية أن توزيع الإصابات جاء كالتالي:

  • محافظة القدس، 46 إصابة: العيزرية 15، أبو ديس 1، الرام 9، قلنديا 6، كفر عقب 2، بيت حنينا 1، مخيم شعفاط 3، السواحرة 6، عناتا 2، سلوان 1.
  • محافظة رام الله والبيرة، 49 إصابة: مخيم الجلزون 37، نعلين 8، بيرزيت 1، مدينة رام الله 1، بيتونيا 2.
  • محافظة الخليل: إصابة واحدة في إذنا.
  • محافظة قلقيلية، 9 إصابات: مدينة قلقيلية 9.
  • محافظة نابلس: إصابة واحدة في مخيم عسكر.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن تسجيل 5 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة تسجيل 21 حالة تعاف، منها 11 في بيت لحم، و3 في جنين، و7 في نابلس.

وعن الحالة الصحية للمصابين، ذكرت الوزارة أن 16 مصابا يتلقون العلاج في غرف العناية المكثفة، بينهم 6 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأعلنت الوزارة في وقت سابق اليوم، عن وفاة مواطنة (60 عاما) من بيت أولا في محافظة الخليل، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، بينما أوضحت أن العدد الكلي للحالات النشطة بلغ 6036، وعدد حالات التعافي 1258، وعدد حالات الوفاة 41.

استثناء المنشآت والمحال التجارية الصغيرة من الإغلاق

وعلى صعيد متصل، أفاد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله، إبراهيم ملحم، مساء اليوم، بأنه تقرر استثناء المنشآت والمحال التجارية الصغيرة من الإغلاق في الخليل، وبيت لحم، ورام الله والبيرة، ونابلس، على أن تلتزم بالتعليمات الصحية باستخدام الكمامات والتباعد وتجنب الاكتظاظ.

وأوضح أن ذلك جاء في أعقاب المشاورات التي عقدها رئيس الوزراء، محمد اشتية، مع المحافظين والغرف التجارية وجمعيات رجال الأعمال في المحافظات الأربع المغلقة، وبناء على مداولات مجلس الوزراء والتشاور مع أعضاء لجنة الطوارئ الوطنية.

كما تقرر "الإبقاء على إغلاق جميع صالات الأفراح وبيوت العزاء، والمطاعم (باستثناء خدمات التوصيل) والمقاهي، والنوادي الرياضية، وصالونات الحلاقة، والتجميل، ورياض الأطفال، والمسابح، والمتنزهات".

وأوضح ملحم أنه الحكومة قررت "استمرار منع الحركة والتنقل بين جميع المحافظات باستثناء حركة التجارة ولمدة أسبوعين، على أن يراجع الوضع بشكل يومي".

كما تمنع الحكومة "الحركة والتنقل في جميع المحافظات في المدن والقرى والمخيمات يوميا من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، ولمدة أسبوعين.

وتمنع القرارات الجديدة، الحركة والتنقل بين المدن والقرى والمخيمات في المحافظات اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس وحتى صباح يوم الأحد ولمدة أسبوعين".

وأشار ملحم إلى "تشديد الرقابة على الإجراءات الوقائية التي أعلنها مجلس الوزراء، والتي تؤكد على ارتداء الكمامات والتباعد مع فرض الغرامات على المخالفين".

وتقرر فتح عيادات الرعاية الأولية الحكومية لمدة يومين أسبوعيا وفق برنامج تعده وزارة الصحة، بالإضافة إلى استمرار عمل المصانع لغايات الإنتاج والتصدير حسب شروط السلامة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ