بعد إهانة طفليها: عائلة من النقب تقدم شكوى ضد "روي بوي"

بعد إهانة طفليها: عائلة من النقب تقدم شكوى ضد "روي بوي"

قدمت عائلة عربية من سكان عرب الجهالين في منطقة النقب شكوى للشرطة ضد نجم الأطفال الإسرائيلي، روي بوي، على خلفية إهانة طفليها من خلال مقطع فيديو قام بتصويره الأخير والذي لاقى غضبا وجدلا واسعا في البلاد.

وعلم أن العائلة قدمت شكوى للشرطة بسبب تصوير طفليها من دون إذنها، بالإضافة إلى الإهانة والعنصرية، بعدما قال لأولاده "من يريد إطعام بدوي"، وكأنهم في حديقة حيوانات.

وقال والد الطفلين، لافي الجهالين، في حديث لـ"عرب 48"، إننا "قدمنا اليوم شكوى في الشرطة ضد العنصري الذي قام بتصوير الفيديو، وبدورنا سنلاحقه حتى النهاية ومعاقبته على جريمته، لا يحق لأحد الشماتة بالأطفال وحق أبنائي عليه أن يعود".

وأشار إلى أنه "نثمن الوقفة والمساندة التي تلقيناها، وعلى هذا الأساس نريد أن نجعل هذا العنصري عبرة لكل من يستخف أن يهين طفلا".

وجاءت هذه الشكوى بعد أيام من انتشار فيديو لطفلين قام "روي بوي" بتصويرها بينما كان وعائلته يركبون سيارتهم في صحراء النقب، إذ التقى بطفلين من بدو المنطقة، فركن السائق سيارته بجانب الطفلين، ثم فتح النوافذ ليطل عليهم ومعه قطعة حلوى يلوّح فيها نحوهما قائلا لأحد أبنائه "أريئيل، أتريد إطعام بدوي؟"

وأثار هذا المقطع غضب المواطنين في البلاد على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفعهم للكتابة والتعبير عن العنصرية المتجلية في المشهد المتداول.

وعلى إثر ذلك، وجد نجم الأطفال نفسه مضطرا إلى الاعتذار مرارا وتكرارا عن الأقوال العنصرية التي صدرت عنه بحق الأطفال البدو في منطقة النقب، في ظل ردود الفعل الواسعة التي رافقت انتشار الفيديو.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ