4 مُصابين نشِطين بكورونا في كفر مندا وإغلاق مؤسستين تعليميتين

4 مُصابين نشِطين بكورونا في كفر مندا وإغلاق مؤسستين تعليميتين
توضيحية من الأرشيف

قال المجلس المحلي في كفر مندا، في بيان أصدره مساء اليوم، الثلاثاء، إن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، في البلدة، وصل إلى 4 حالات، فيما تقرر إغلاقُ مؤسستين تعليميتين، إثر تواجد مُصابين بالفيروس، فيهما.

وذكر المجلس أنه "لغاية اليوم الثلاثاء (...) بلغت الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في كفر مندا 4 حالات"، مُوضحا أن "لـ2 منها (من بينها) علاقة بمدرسة الرازي الابتدائية، ومجمع البساتين الشرقي (المر)"، دون أن يوضح طبيعة "العلاقة" التي تربط المصابين بالمؤسسات التعليمية، ودون إيراد تفاصيل إضافية بشأنهما.

وأضاف المجلس في بيانه: "وعليه وبعد التباحث مع وزارة الصحة، ووزارة المعارف، فقد تقرر إغلاق هاتين المؤسستين حتى إشعار آخر".

وتابع: "أما في ما يتعلق بباقي المؤسسات التعليمية في القرية، فإنه بعد الفحص والتدقيق وحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن، فلا يوجد فيها حالات مرضية (إصابات بكورونا) ولم يكن أي اتصال بين المرضى المؤكدين والمعروفين لنا مع باقي المؤسسات".

وأوضح المجلس أنه "تقرر بناءً على توصيات وزارة المعارف بعدم إغلاق باقي المؤسسات التعليمية، واستمرار فعاليات المخيم الصيفي فيها مع التقيّد بتعليمات وزارة الصحة من ارتداء الكمامات، والنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي".

وذكر أنه "سيقوم في الأيام القريبة، بالتعاون مع وزارة الصحة، بإجراء فحوصات لعائلات المصابين ومع من كان باتصال معهم من أجل التأكد من خلوهم من الفيروس (أن أجسادهم لا تحمل الفيروس)".

وقال المجلس مخاطبًا أهالي البلدة: "حتى الآن، أنعم الله على كفر مندا وأهلها، وأخّر دخول (وصول) الفيروس إليها، وحتى الحالات التي تمّ اكتشافها فهي حالات طفيفة وتم حصرها في وقت مبكر"، داعيا "جميع الأهالي، بالحفاظ على تعليمات وزارة الصحة وعدم التجمهر بأعداد كبيرة".

وطالب "كل من كان على تواصل مع أحد المرضى (المُصابين بالفيروس) أن يلتزم بالحجر الصحي، وفي حال مواجهة أي شخص لصعوبات في إجراء فحص كورونا، (يتوجب عليه) التواصل مع المجلس المحلي، من أجل تسهيل إجراءات الفحص".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ