يافا: وفاة الشاب عمر كحيل متأثّرًا بإصابته في جريمة إطلاق نار

يافا: وفاة الشاب عمر كحيل متأثّرًا بإصابته في جريمة إطلاق نار
ضحيّة جريمة القتل، الشاب عمر كحيل

توفي مساء اليوم الإثنين، الشاب عمر خالد كحيل، متأثّرًا بإصابته التي تعرّض لها، في جريمة إطلاق نار، في مدينة يافا، يوم الثلاثاء الماضي.

وتركَ ضحيّة جريمة القتل، خلفه، زوجةً وطفلة رضيعة تبلغ من العمر ثلاثة أشهر.

وكان كحيل، قد أُصيب بجراح وصفت بأنها حرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في شارع "نباتيم" بمحاذاة حي العجمي في مدينة يافا، يوم الثلاثاء الماضي.

وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية له، فيما كان يعاني من جراح خطيرة في القسم العلوي من جسده، أُحيل على إثرها، إلى مستشفى "فولفسون" في حولون لاستكمال تلقي العلاج.

من جانبها، ادعت الشرطة، حينها أن الجريمة وقعت على خلفية جنائية، فيما لم تعلن عن اعتقال أي مشتبه به، بالضلوع فيها.

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتأتي وفاة كحيل اليوم، بعد يوم واحد سجّل فيه المجتمع العربي، مقتل 3 مواطنين في جرائم قتل منفصلة بفارق ساعات، آخرهم أدهم بشارة (55 عاما)، الذي تعرض لجريمة إطلاق نار في مدينة الطيرة، صباح أمس الأحد.

وفي مدينة كفر قاسم، قتل حسين أبو ذيب الطوري (55 عاما) وهو نائب رئيس بلدية سابق، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار خلال تواجده بالقرب من ورشة بناء في مدينة ملبس (بيتح تيكفا)، فجر أمس الأحد.

وفي قرية إبطن، أسفرت جريمة إطلاق نار عن مقتل سمير عمرية (50 عاما) متأثرا بجراحه الخطيرة، كما أصيب 4 آخرين بجراح متفاوتة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص