كورونا: وفاتان في الخليل و250 إصابة بالقدس المحتلة

كورونا: وفاتان في الخليل و250 إصابة بالقدس المحتلة
أرشيفية (أ ب أ)

سجّلت محافظة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، وفاتان جديدتان متأثرتان بإصابتهما بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، مساء يوم الأربعاء، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، وسجّلت القدس المحتلة، 250 إصابة جديدة بالفيروس، فيما أفادت لجنة طوارئ بلدة بيت كاحل في الخليل كذلك، بتسجيل 33 إصابة جديدة بالفيروس.

وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 44 عاما، من مدينة الخليل، متأثرة بإصابتها بالفيروس، كما أُعلن عن وفاةِ مُسنة تبلغ من العمر 66 عاما، بسبب الفيروس كذلك، كانت تُعالج في مستشفى الخليل الحكومي.

وذكرت الوزارة أن عدد وفيات الفيروس، ارتفع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، بالإضافة إلى قطاع غزة المُحاصَر، إلى 69 حالة، مع الوفاتين الجديدتين.

بدوره، قال عضو وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر قبيل انتصاف ليل الأربعاء، إن 250 مقدسيًّا، أُصيبوا بالفيروس، يوم الأربعاء، لافتًا إلى أن هذا "أكبر رقم تشهده المدينة منذ بداية تفشي الفيروس".

وأوضح الجبريني، أن "مجمل الإصابات تجاوز الألفين"، مؤكدًا أن "هذه الإحصائية المرتفعة جدا تشكل ناقوسا خطيرا ومقلقا في المدينة، بين صفوف المواطنين العرب الذين يتوجب عليهم الالتزام والامتناع عن المخالطات في التجمعات والتجمهرات، و(الالتزام) بالتقيد بتوصيات وزارة الصحة".

وذكر الجبريني أن "مجمل الإصابات في المدينة منذ بداية شهر حزيران (يونيو) الماضي، ارتفع إلى 2028 إصابة من بينها حوالي 30 حالة (خاضعة للعلاج بواسطة) أجهزة التنفس، وأكثر من 140 حالة متوسطة".

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت اليوم، عن تسجيل 356 إصابة جديدة بالفيروس، و16 حالة تعاف، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، بينت الصحة أن 16 مصابا موجودون في غرف العناية المكثفة، بينهم 4 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ولفتت إلى أنها أجرت 3598 فحصًا لعينات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وأشارت إلى أن العدد الكلي للحالات النشطة بلغ 9088، وعدد حالات التعافي 2124.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص