القدس: إعدام فلسطيني بذريعة تنفيذ عملية طعن

القدس: إعدام فلسطيني بذريعة تنفيذ عملية طعن
الشهيد مصطفى الخطيب (18عامًا)

أعدم عناصر حرس الحدود في القدس المحتلة، صباح اليوم الاثنين، الفتى مصطفى الخطيب (18عامًا) أحد سُكان جبل المكبر بالقدس المحتلة، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن لم يصب فيها أحد منهم.  

وادعت السلطات الإسرائيلية أن عناصر حرس الحدود اشتبهوا بالفتى الفلسطيني البالغ من العمر 18 عامًا، وعندما طلبوا منه هويته قام بطعن أحدهم وأصاب السترة الواقية فقط، ولم يصب عنصر حرس الحدود بأي خدوش، وبعد هذه المحاولة أطلقوا الرصاص عليه وقتلوه.

وقال قائد لواء القدس في شرطة الاحتلال إن 'الفتى حاول الهرب منهم عندما لم ينجح في طعن أحدهم، وخلال هروبه أطلق عليه عناصر حرس الحدود النار عدة مرات'. وأضاف أن 'كل شخص في من ناحيتنا مشتبه بأنه مخرب، نحن نشتبه في كل الناس هنا وآمل ان تواصل الشرطة عملها كما ينبغي'. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


القدس: إعدام فلسطيني بذريعة تنفيذ عملية طعن