قوات الاحتلال تعدم فلسطينيًا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

قوات الاحتلال تعدم فلسطينيًا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، الشاب فادي حسن الفاروخ، البالغ من العمر 29 عامًا من بيت عنون قرب الخليل، بزعم محاولته طعن جندي هناك. 

وقال شهود عيان في المكان إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب، وبعدها تركوه ينزف حتى استشهد، ولم يسمحوا بتقديم الإسعافات له. 

ووفق صحافيين هناك، بقي الشهيد وقتًا طويلًا على الأرض، وأحاطته قوات الاحتلال ومنعت الجميع من الاقتراب، كذلك رفضت تسليمه لطواقم الإسعاف الفلسطينية، ولا زالت متحفظة عليه. 

ومع استشهاده، أصبح عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدية تشرين أول (أكتوبر) 73    شهيدًا، فيما أصيب أثر من 2200 مواطنًا إصابات مختلفة، بين رصاص حي ومطاطي وجروح وكسور واختناق، بسبب الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن 54 شهيداً سقطوا في الضفة الغربية، و17 في قطاع غزة، فيما استشهد شاب من منطقة النقب داخل الأراضي المحتلة. وأشارت إلى أن من بين الشهداء 15 طفلاً، وسيدة حامل.

وأوضحت أن 971 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، فيما أصيب 930 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الضفة الغربية وقطاع غزة وجرى علاجهم داخل المشافي.

وأضافت أن 220 مواطناً أصيبوا بالرضوض والكسور والجروح نتيجة اعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب 20 مواطناً بالحروق، عدا عن أكثر من 5 آلاف حالة اختناق سجلت في قطاع غزة والضفة الغربية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


قوات الاحتلال تعدم فلسطينيًا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

قوات الاحتلال تعدم فلسطينيًا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن