سمح بالنشر: "الشاباك" اعتقل مشتبه بهم بحرق عائلة دوابشة

سمح بالنشر: "الشاباك" اعتقل مشتبه بهم بحرق عائلة دوابشة

سمحت الرقابة بنشر تفاصيل سريّة كانت رفضت النشر عنها مسبقًا، تتعلق بجريمة حرق عائلة الدوابشة في قرية دوما، قضاء نابلس.

حيث اعتقل الشاباك خلال الأسبوع الأخير شبانًا تشتبه بضلوعهم في تخطيط وتنفيذ الجريمة التي أدت لاستشهاد 3 أفراد من أسرة واحدة هم طفل وأبويه.

وقال الشاباك إن الشبان المعتقلين ينتمون لمنظمة تدعم الإرهاب اليهودي في الضفّة الغربية المحتلة.

وحسب بيان للأجهزة الأمنية فإنها اعقتلت عدة شبان يشتبه بانتمائهم لتنظيم إرهابي يهودي وتنفيذ عمليات إرهابية، وأنه جرى التحقيق معهم أيضا حول مشاركتهم في جريمة إحراق عائلة الدوابشة.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن تقديرات الأجهزة الأمنية تشير إلى أنه ليس من الضرورة أن تؤدي هذه التحقيقات إلى تقديم لوائح اتهام ضد المعتقلين.

وكان موقع عرب 48 قد انفرد، أمس الأربعاء، بنشر تفاصيل حول عملية إرهابية ضد فلسطينيين، حيث توصّل الموقع لمعلومات تفيد بأن أحد المخططين للعملية هو عميل لجهاز الأمن العام (شاباك)، وهو الأمر الذي ما زال الشاباك يتستّر عليه حتى اليوم وما يمنع تقديم لوائح اتهام ضد المتهمين المعتقلين بحيث يظهر إخفاق الشاباك في منع العملية.

اقرأ أيضًا | عميل يهودي لـ'الشاباك' متورط بجريمة إرهابية في الضفة

اقرأ أيضًا | مهلة 20 يومًا للرد على التماس التجمع بشأن الدوابشة

>> وكان موقع عرب 48 قد خصّص تغطية خاصّة لرصد مساق الإرهاب اليهودي:

>> 'بين حل ألغاز الإرهاب اليهودي وبين تقديم لوائح اتهام'

>> الارهاب اليهودي في ازدياد والاجهزة الأمنية الاسرائيلية لا تحرك ساكنًا

>> اعتقال حفيد كهانا بشبهة دوره في حرق الكنائس والمساجد

>> قتلة دوابشة يسعون لإقامة نظام يستند للشريعة اليهودية بإسرائيل

>> تنظيم 'تمرد': من إحراق المساجد والكنائس إلى قتل الفلسطينيين

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"