انتخاب آفي غباي رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي

انتخاب آفي غباي رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي
(أ ف ب)

أعلن مساء اليوم الإثنين، عن انتخاب آفي غباي لرئاسة حزب العمل الإسرائيلي، حيث تغلب بالجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الداخلية في الحزب على منافسه عضو الكنيست عمير بيرتس.

وأغلقت صناديق الاقتراع للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة عند الساعة التاسعة، حيث وصلت نسبة المشاركة بالانتخابات 59%، إذ شارك 30916 من أعضاء الحزب في التصويت، حيث نجح غباي من حسم الرئاسة لصالحه عندما حصل على 16080 صوتا، بينما منافسه بيرتس حصل على 14834 صوتا.

وسجلت معدلات تصويت عالية ومشاركة واسعة في الانتخابات في قطاع الكيبوتسات، حيث بلغت نسبة التصويت هناك 62%، حيث يحظى غباي بدعم هذا القطاع، فيما لوحظ تراجع ملحوظ بالمشاركة بالانتخابات في ما يسمى القطاع العربي والدرزي، حيث لم تتعدى المشاركة نسبة 36%، وهناك يحظى بيرتس بالدعم والشعبية.

عضو الكنيست عمير بيرتس الذي خسر انتخابات الرئاسة، أكد باتصال هاتفي مع منافسه بأن حزب العمل سيبقى محافظا على وحدة صفوفه، وأنه سيقف إلى جانب الرئيس المنتخب للحزب، وسيقدم له كل الدعم والمساعدة من أجل إسقاط نتنياهو، بينما غباي أكد لبيرتس بأنه يعتبره شريكا مركزيا نحو تحقيق الهدف باستبدال حكومة نتنياهو. 

وعقب الضابط بجيش الاحتياط، عميرام ليفين، الذي انسحب من المنافسة على رئاسة الحزب بالجولة الأولى على انتخاب غباي بالقول: 'بانتخاب غباي حزب العمل يشق طريق جديد نحو الأمل، أبارك إلى غباي انتخابه رئيسا، وحان الوقت لرص الصفوف والوحدة وترك الخلافات جانبا والوقف جميعا من وراء الرئيس المنتخب، فأعضاء حزب العمل اختاروا التغيير'.

أما عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش، والتي كانت من أوائل الداعمين لغباي في المنافسة أمام غريمها السياسي بيرتس، فقالت إن 'الحديث يدور عن إنجاز عظيم الذي يشير إلى أن حزب العمل ينبض بالحياة ويتسم بالذكاء ويتمسك بالديمقراطية، ويشكل نموذجا بالمشهد السياسي الحزبي الإسرائيلي، لقد فاز الحزب برئيس نظيف وشجاع ولديه قدرات سيقود الحزب نحو الأمل'.

من جانبه، سار رئيس الحزب السابق، يتساحق هرتسوغ، الذي خسر الانتخابات في الجولة الأولى وأعلن عن دعمه لعمير بيرتس في الجولة الثانية، بالاتصال هاتفيا برئيس الحزب المنتخب وبارك له الفوز والإنجاز، وأكد دعمه له في مسيرته من أجل تدعيم حزب العمل إلى أن يتم استبدال الحكم.