انتخابات ألمانيا: ميركل مستشارة واليمين المتطرف يواصل ملاحقتها

انتخابات ألمانيا: ميركل مستشارة واليمين المتطرف يواصل ملاحقتها
ميركل تدلي بصوتها (الأناضول)

أظهرت نتائج أولية بعد إغلاق صناديق الاقتراع في مختلف المدن الألمانية، تقدم حزب المستشارة آنجيلا ميركل، وفوزها بولاية رابعة كمستشارة لألمانيا، فيما حقق اليمين الألماني المتطرف إنجازًا تاريخيًا بحلول حزب البديل في المركز الثالث.

وفي أول رد فعل على النتائج الأولية للانتخابات، اعترف الحزب الاشتراكي بهزيمته "الكبيرة"، وقالت نائبة رئيس الحزب، مانويلا شفيسيغ، إن الحزب "لن يشارك في ائتلاف حكومي جديد وسيجلس على مقاعد المعارضة"

وبعد حصوله على المركز الثالث حسب النتائج الأولية، أعرب حزب البديل من أجل ألمانيا المتطرف عن سعادته بدخول البرلمان وأنه سيضغط على المستشارة آنجيلا ميركل، وقال مرشحه، ألكسندر غاولاند، إنه "سنطارد السيدة ميركل وسنغير دولتنا".

وكانت آخر استطلاعات الرأي قد أشارت قبل بدء الانتخابات إلى تراجع الاتحاد المسيحي بقيادة المستشارة ميركل وعدم تحقيقه الناجح الذي حققه عام 2013 وحصوله على 41,5 بالمائة. كذلك أشارت الاستطلاعات إلى أن الحزب الاشتراكي لن يحصل على 23 بالمائة من أصوات الناخبين، وهي النسبة التي حققها عام 2013.

وأظهرت النتائج الأولية تصدر حزب "الاتحاد الديمقراطى المسيحي" بزعامة ميركل الانتخابات العامة في ألمانيا، بحصوله على 32.5% من الأصوات.

وحسب شبكة "إيه آر دي" الإعلامية الألمانية، التي أجرت الاستطلاع، فإن نتيجة حزب ميركل في تلك الانتخابات تضمن لها ولاية رابعة على رأس الحكومة، لكنها تقل بكثير عما حققه الحزب في انتخابات 2013؛ حين حصد 41.5% من الأصوات.

ووفق الاستطلاع ذاته، حقق حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، ثاني أكبر أحزاب البلاد، أسوأ نتائجه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945، حيث حل في المركز الثاني بـ20% من الأصوات، وهي نتيجة أقل بـ3 نقاط عن نتيجته في انتخابات 2013، حين حقق 23% من الأصوات.

وفي المركز الثالث، حل حزب البديل (يمين متطرف) بـ13.5% من الأصوات، ونجح في دخول البرلمان للمرة الأولى منذ تأسيسه عام 2013، بعد تخطيه عتبة دخول البرلمان المقدرة بـ5% من الأصوات.

وحصل حزب اليسار على 9%، والديمقراطي الحر (يمين وسط) على 10.5%، والخضر (يسار) على 9.5%. فيما حصدت أحزاب أخرى صغيرة على 5%.

وبتلك النتائج، تبقى ميركل (صعدت للسلطة في 2005) على رأس الحكومة لولاية رابعة من 4 سنوات، ما يعني أنها ستبقى في السلطة حتى 2021.

وكانت مراكز الاقتراع في ألمانيا فتحت أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة 08:00 (07:00 ت.غ) قبل أن تغلقها في الساعة 18:00 (17 ت.غ).

وحسب البيانات الرسمية الألمانية، بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات حتى الساعة 14:00 (13:00 ت.غ) 41.1%، وهي نسبة قريبة من لنسبة التصويت في نفس الوقت في انتخابات 2013 (41.4%).

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018