القبة الحديدية تعترض قذيفة أطلقت من غزة

القبة الحديدية تعترض قذيفة أطلقت من غزة

دوّت للمرة الثانية اليوم الجمعة، صفارات الإنذار في قطاع غزّة، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن منظومة القبة الحديدية اعترضت قذيفة أطلقت من قطاع غزة، مساء اليوم، الجمعة، بعد سماع صفارات الإنذار ودوي إنفجار ضخم.

ودوت صفارات الإنذار مساء اليوم، في المنطقة المحيطة بالشريط الحدودي مع قطاع غزة المحاصر، المسمى 'غلاف غزة"، محذرة من احتمال إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه جنوب البلاد.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، دوت الصفارات في محيط المجلس الإقليمي "شاعار هنيغف"، "إشكول"، "حوف أشكلون" و"سديروت"، وقالت إن "السكان أبلغوا عن سماع دوي انفجار كبير هز المنطقة".

واستشهد، اليوم الجمعة، شاب فلسطيني (محمود المصري 30 عاما)، في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال إثر قمعه للمظاهرات التي خرجت في قطاع غزة، للتصدي لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وأصيب ما لا يقل عن 767 شخصًا خلال المواجهات في الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة، بحسب آخر احصائية أفاد بها الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء اليوم الجمعة، واشتبك الغزيّون مع قوات الاحتلال في 6 نقاط على طول السياج الحدودي لقطاع غزة المحاصر، وتركزت المواجهات في مناطق شرق خان يونس والبرية وشرق غزة ومنطقة جباليا، ومعبر بيت حانون، شمال القطاع.

وحاولت قوات الاحتلال الإسرائيلي تفريق المواطنين الذين تظاهروا رفضا لقرار ترامب بشأن القدس بالرصاص الحي والمطاطي وعشرات قنابل الغاز المسيل للدموع السام.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، قد أغارت، مساء أمس الخميس، على مواقع في قطاع غزة، وزعمت أن هذه الغارات جاءت ردًا على قذائف أطلقت من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

وقالت مصادر فلسطينية إن طائرات الاحتلال قصفت مواقع للمقاومة في القطاع، دون أن تخلف هذه الغارات خسائر بشرية، واقتصر الضرر على المنشآت.

وزعمت إسرائيل في وقت سابق من أمس، الخميس، أن قذيفتين أطلقتا من قطاع غزة، لكنهما لم تجتازا الشريط الحدودي وسقطتا في مساحات مفتوحة في قطاع غزة، ودوت صفارات الإنذار في النقب الغربي في بلدات غلاف غزة.

غلاف غزة،

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018