الاحتلال يقصف شرق خانيونس بذريعة الرد على إطلاق صاروخ

الاحتلال يقصف شرق خانيونس بذريعة الرد على إطلاق صاروخ
غارة إسرائيلية على خانيونس، حزيران الماضي (أ ف ب)

قالت مصادر فلسطينية إن دبابات الاحتلال الإسرائيلي قصفت، مساء اليوم الإثنين، جنوبي قطاع غزة بذريعة الرد على إطلاق صاروخ سقط في منطقة مفتوحة في ما يسمى "المجلس الإقليمي أشكول".

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الصاروخ انفجر، مساء اليوم، في منطقة مفتوحة دون أن تنطلق صافرات الإنذار. ولم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات بشرية أو أضرار مادية.

في المقابل، أفادت مصادر فلسطينية أن دبابات الاحتلال قصفت مواقع رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

وجاء أن دبابات الاحتلال أطلقت ثلاث قذائف مدفعية، وأطلقت النار بكثافة شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وأفاد  شهود عيان بأن دبابة من نوع "مركافاه" تمركزت، داخل السياج الأمني الفاصل، قبالة حي الفراحين بعبسان الكبيرة، الذي يشهد مواجهات يومية منذ اندلاع انتفاضة حرية القدس، الخميس الماضي، قبل أن تفتح نيران رشاشاتها تجاه المنطقة وتستهدف نقطة رصد للمقاومة في المنطقة بالقذائف المدفعية.

يذكر أنه تم إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة، يوم الجمعة الماضي، ما أدى إلى إصابة اثنين بحالة من الهلع، ووقوع أضرار لعدد من المركبات في "سديروت".

وفي أعقاب ذلك، قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي عدة مواقع بداعي أنها "لإنتاج الوسائل القتالية ومخازن ذخيرة تابعة لحركة حماس".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018