مقتل ضابط مصري في قذيفة استهدفت مطار العريش

مقتل ضابط مصري في قذيفة استهدفت مطار العريش
(فيسبوك)

أعلن الجيش المصري مقتل ضابط وإصابة 2 آخرين في استهداف مطار العريش بإحدى القذائف، اليوم الثلاثاء، أثناء زيارة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، صدقي صبحي،  ووزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار،  للقوات الأمنية بمدينة العريش.

وقال الجيش المصري في بيان إن ضابطا قتل وأصيب اثنان آخران جراء استهداف مطار العريش بمحافظة شمال سيناء بقذيفة، أثناء تفقد وزيري الدفاع والداخلية للأوضاع الأمنية في المدينة.

وأضاف البيان أن الهجوم أسفر كذلك عن حدوث أضرار في إحدى الطائرات المروحية بالمطار، وقال مصدر أمني إن الوزيرين بخير ولم يصبهما أذى.

وكان مطار العريش مطارا مدنيا إلا أنه أصبح خلال السنوات الأخيرة يستخدم فقط من قبل القوات الجوية المصرية. 

وتشهد منطقة شمال سيناء، منذ 2013، اعتداءات متكررة أسفرت عن مقتل مئات من قوات الجيش والشرطة وتبنى معظمها فرع تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) في مصر الموجود بقوة في هذه المنطقة.

وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، شهدت منطقة شمال سيناء مجزرة مروعة إذ سقط أكثر من 300 قتيل داخل مسجد بلدة الروضة (جنوب العريش) في اعتداء هو الأكثر دموية في تاريخ مصر الحديث، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018