إصابة حرجة لفلسطيني بمواجهات مع الاحتلال بجباليا

إصابة حرجة لفلسطيني بمواجهات مع الاحتلال بجباليا
أرشيفية (أ ف ب)

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، في مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة الغربية وقطاع غزة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال عددًا من المتظاهرين.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة شاب فلسطيني، بجروح خطيرة في منطقة الرأس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق جباليا، شمال قطاع غزة المحاصر.

فيما أصيب عدد من الشبان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، الحي والمطاطي، خلال مواجهات في عدة مواقع في محافظة نابلس، وبينت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي في الأطراف، اثنان منهم على حاجز حوارة، جنوب مدينة نابلس، وثالث أصيب على مفرق بيتا، جنوب المدينة، نقلت إلى مستشفى رفيديا في نابلس لتلقي العلاج.

وأضافت أن شابا أصيب بشظايا القنابل الصوتية بالصدر في قرية مادما، جنوب مدينة نابلس.

كما عالجت طواقم الهلال الأحمر، ميدانيا، خمسة مصابين على حاجز حوارة، أصيبوا بالرصاص المطاطي بينهم صحفي، وذكرت أن هناك عددا من حالات الاختناق نتيجة إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية في قرية دير الحطب شرق نابلس، ما أدى لاندلاع مواجهات أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت مدخل بلدة بيتا الرئيسي وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت الصحفيين من التواجد في المنطقة.

وأصيب أربعة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، في مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين في المسيرة السلمية التي خرجت ضمن جمعة غضب للأسبوع العاشر، احتجاجا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

 وأدى أكثر من خمسين ألف فلسطيني من القدس ومن مناطق الـ48، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات الاحتلال المشددة في مدينة القدس المحتلة.

وشملت إجراءات الاحتلال انتشارا واسعا للدوريات العسكرية والشرطية الراجلة، إضافة لنصب متاريس وحواجز في مختلف شوارع وأحياء المدينة المقدسة.

واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في العديد من المدن والقرى والبلدات أعقبت صلاة الجمعة، استخدم الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعيارات النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

تفاصيل أوفى لاحقًا...