بوركينا فاسو: 28 قتيلا في هجمات متزامنة

بوركينا فاسو: 28 قتيلا في هجمات متزامنة

قتل 28 شخصا على الأقل، وأصيب عشرات، اليوم الجمعة، في سلسلة هجمات متزامنة استهدفت السفارة والمعهد الفرنسيين، ومقرّ القوات المسلحة في عاصمة بوركينا فاسو، واغادوغو.

ونقل إعلام فرنسي، عن مصادر أمنية محلية ومن غرب أفريقيا، أن 28 شخصا على الأقل قضوا في هجمات متزامنة.

وفي وقت سابق الجمعة، قال وزير الإعلام في بوركينا فاسو، ريمي فولغانس دانجينو، إن هذا الهجوم يحمل "طابعا إرهابيا قويا جدا". 

وفي السنوات الأخيرة، تشهد بوركينا فاسو الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى، اعتداءات تستهدف خاصة الأماكن التي يقصدها غربيون.

ففي 3 فبراير/ شباط 2018، قتل مسلح في كمين نصبه لرجال الشرطة في بلدة "ديو"، شمالي بوركينا فاسو على الحدود مع مالي.

وفي 13 أغسطس/ آب 2017، أطلق مسلحان النار على مطعم في واغادوغو، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا وإصابة 21 آخرين، في هجوم لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها. 

وفي 15 يناير/ كانون الثاني 2016، قتل 30 شخصا، بينهم 6 كنديين و5 أوروبيين، في هجوم استهدف فندقا ومطعما وسط العاصمة، وتبناه تنظيم "القاعدة".