الجيش الإسرائيلي يعلن اعتقال ثلاثة فلسطينيين "تسللوا" من غزة

الجيش الإسرائيلي يعلن اعتقال ثلاثة فلسطينيين "تسللوا" من غزة
الشريط الحدودي العازل (توضيحية)

أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عن اعتقال ثلاثة فلسطينيين زعم أنهم تسللوا من قطاع غزة إلى الأراض الإسرائيلية، بعد حملة تفتيش واسعة قامت بها قوات الأمن الإسرائيلية في أعقاب العثور على آثار تشير إلى تسلل الشبان. 

وأغلقت قوات الأمن الإسرائيلي عددًا من الشوارع في جنوب البلاد ونشرت الحواجز أمنية لساعات، حتى أعلنت ظهر اليوم عن "زوال الخطر وعودة الحياة إلى طبيعتها" بعد اعتقال الشبان الثلاثة الذي تسللوا عبر الشريط الحدودي العازل مع قطاع غزة. 

وزعم بيان للجيش أن المعتقلين الثلاثة كانوا يخططون لتنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيلية، وأنهم كانوا يحملون قنابل وسكاكين.

وقبل أيام، أعلن المتحدث باسم الجيش أن 4 فلسطينيين عبروا السياج الفاصل من جنوب قطاع غزة، واستهدفوا الآليات العاملة في الحاجز المضاد للأنفاق.

وأوضح الجيش في بيانه أنه ينظر بخطورة إلى أي محاولة لإلحاق الضرر بالبنية التحتية الأمنية والسياج الأمني باعتباره انتهاكا لما وصفه بـ"السيادة الإسرائيلية" فوق الأرض وتحتها.

واعتبر الجيش الحادث الذي وقع، عصر السبت الماضي، حينما تم المساس بالجدار الأمني بالإضافة إلى محاولة إشعال النيران بآلية هندسية حادثا خطيرا أخر في سلسلة أحداث في منطقة الجدار الأمني. وأكد أنه سيواصل الرد بيد قوية ضد أي محاولة من هذا النوع، على حد زعمه.