قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم
من مكان الجريمة

لقي شخصان، مساء اليوم الثلاثاء، مصرعهما جرّاء جريمة إطلاق نار بمدينة أم الفحم، خلال حفلة تحضيرية لعرس (تعليلة) على خلفية شجار بين السكان نشب يوم أمس الإثنين،  وامتد حتى اليوم، بحسب ما ذكرت الشرطة وشهود عيان. 

وأدى إطلاق النار على الحفلة إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجراح متفاوتة، ومقتل طفل في الصف الثامن إعدادي (13 عامًا) ورجل في منتصف العمر (40 عامًا)، شفيق أبو عزيز جبارين، وقد فارقا الحياة بطريقهما إلى مستشفى العفولة لتلقي العلاج، وذكرت مصادر طبيّة أن الإصابة الثالثة طفيفة.

في حين امتلأ مكان الجريمة بعناصر من الشرطة.

ويُعاني المجتمع العربي في الداخل من ازدياد وتيرة جرائم إطلاق النار والقتل بشكل كبير، في سائر القرى والبلدات العربية، ومدينة أم الفحم بشكل خاص، التي تعرضت لسلسة حوادث إطلاق نار في الأشهر الأخيرة، التي أدت إلى مقتل إمام مسجد "التوحيد"، الشيخ محمد سعادة عبد الغني في الثاني من نيسان/أبريل الجاري.

وعلى أثر الجريمة، أعلنت لجنة أولياء الأمور في أم الفحم الإضراب العام في المدارس، يوم غد الأربعاء، 
احتجاجا على حادث القتل الإجرامي المزدوج هذه الليلة في مدينة أم الفحم.

وقالت اللجنة إنه "كون أحد الضحايا هو طالب مدرسة، فإن لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في أم الفحم تعلن الاضراب الشامل في كافة المدارس والمراحل غدا الأربعاء 18.4.2018، مع ملاحظة أن المدارس التي تجري فيها غدا امتحانات العلامة الواقية يترك القرار لإدارة المدرسة حتى صباح الغد". 

وأصيب أيضًا، في الشهرين الأخيرين، عدّة أشخاص في أم الفحم بجراح وصفت أنها ما بين المتوسط والخطيرة، جرّاء جرائم إطلاق نار.

المرحوم شفيق أبو عزيز الذي لقي مصرعه جرّاء جريمة إطلاق النار في أم الفحم
 

 



قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم

قتيلان أحدهما طفل بجريمة إطلاق نار بأم الفحم