مجلس الشيوخ يُصادق على تعيين مايك بومبيو وزيرا للخارجية الأميركية

 مجلس الشيوخ يُصادق على تعيين مايك بومبيو وزيرا للخارجية الأميركية
أرشيفية

صادق مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، على تعيين مايك بومبيو وزيرا للخارجية خلفا للمُقال ريكس تيليرسون.

وصادق مجلس الشيوخ على تعيين رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية السابق، وزيرا للخارجية، بواقع 57 صوتا مؤيدا و42 صوتا معارضا، ليُمثّل السياسة الخارجية للبلاد في الوقت الذي تخوض فيه أميركا مفاوضات من العيار الثقيل على عدة جبهات.

وسيُواجه بومبيو عدة قضايا معقدة، من ضمنها الملف النووي الإيراني والوجود الأميركي في سورية وغيرها من الصراعات الدبلوماسية التي تخوضها واشنطن في الآونة الأخيرة.

وسيحلّ الرجل الذي تربطه علاقة وطيدة بالرئيس الأميريكي، دونالد ترامب، خلفا لتيليرسون، الذي قام ترامب بإقالته في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر"، في أذار الماضي.

وكان بومبيو الذي اختاره الرئيس دونالد ترامب ليتولى وزارة الخارجية في إدارته، حصل بفارق ضئيل على موافقة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، بعدما بدل السناتور الجمهوري راند بول موقفه في اللحظة الأخيرة.

وبعدما كان راند لفترة طويلة معارضا لتعيين بومبيو بسبب مواقفه حيال الحرب في العراق وبرامج المراقبة والتنصت الأميركية، أعلن تبديل موقفه بعدما تلقى ضمانات من الوزير المعين، ما أعطى بومبيو غالبية ضئيلة ليحل محل ريكس تيلرسون، وجنّب ذلك ترامب انتكاسة لكانت شكلت إحراجا كبيرا له في سعيه لتعيين بومبيو على رأس الدبلوماسية الأميركية.

وسُلطت الأضواء مؤخرا على بومبيو بعدما توجه سرا الى بيونغ يانغ في نهاية آذار/ مارس ليُقابل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الذي يتوقع أن يعقد قمة مع ترامب في مطلع حزيران/ يونيو.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018