الاحتلال يعلن تعرّضه لـ"هجوم صاروخي إيراني" في الجولان

الاحتلال يعلن تعرّضه لـ"هجوم صاروخي إيراني" في الجولان
تعزيزات للاحتلال في الجولان (أ ف ب)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي تعرضه لهجوم صاروخي من الأراضي السورية بعد دقائق من منتصف ليل الأربعاء - الخميس.

وقال الاحتلال في بيان له "إن فيلق قدس الإيراني أطلق ٢٠ صاروخًا" نحو القوات الإسرائيليّة في الجولان، دون وقوع إصابات.

وأضاف الاحتلال في بيانه: "نعتبر ما حدث هجومًا إيرانيًا، وننظر إليه بخطورة بالغة".

وقالت وسائل إعلام إيرانيّة إن القصف استهدف "أربعة مواقع عسكريّة إسرائيليّة رئيسيّة" مهمّتها جمع معلومات استخباراتيّة.

ويأتي إعلان الاحتلال بعد دقائق من أنباء عن هجوم له على القنيطرة المحرّرة، إذ نقلت وكالة "سانا" الرسميّة عن مصادرها أنه تم إطلاق قذائف عدّة مصدرها الأراضي المحتلّة باتجاه مدينة البعث، دون أن توقع إصابات.

كما تناقلت وسائل إعلامية تابعة للنظام السّوري تسجيلات مصوّرة لما قالت إنها دفاعات جوية سورية تتصدّى "لأجسام مجهولة" في سماء العاصمة السوريّة، دمشق.

كما يأتي القصف  بعد أقل من ٢٤ ساعة على هجوم إسرائيلي على قاعدة عسكرية في الكسوة السوريّة، ليل الثلاثاء، أسفرت عن مقتل أكثر من ١٥ مقاتلًا.

وقال شهود عيان لـ"عرب ٤٨" في الجولان المحتلّ إنهم سمعوا أصوات ٥ انفجارات تبعت دويّ الصفارات، تلاها نيران في الأحراش المجاورة، لكن لم يتم تحديد إن كانت النار في الجانب المحتل أو المحرر من الجولان.

وأضاف شهود العيان إن منظومة القبّة الحديديّة الإسرائيليّة أسقطت عددًا من القذائف التي أطلقت من داخل الأراضي السوريّة.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بعد أنباء عن انفجارات، إنه على سكان الجولان المحتل البقاء في الملاجئ وفي الأماكن الآمنة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018