الاحتلال ينفي أنباء عن هدنة ويغير في غزة

الاحتلال ينفي أنباء عن هدنة ويغير في غزة
من غارات الاحتلال في غزة (أ ف ب)

رغم الأنباء عن التوصل لاتفاق لهدنة في غزّة، قام جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء بقليل، بشن سلسلة غارات جديدة على القطاع، وسط ترجيحات بأن يكون قد بدأ "موجة جديدة" من الغارات في القطاع.

وأثناء شن الاحتلال للغارات، دوت صافرات الإنذار في المناطق المحاذية بقطاع غزّة، عند الساعة 23:34.

وعند العاشرة من مساء اليوم، قال متحدثان باسم حركتي حماس والجهاد الإسلامي، مساء اليوم، الثلاثاء، إن المقاومة توصّلت هدنة مع الاحتلال بوساطة مصريّة.

وقال مصدر في المقاومة الفلسطينيّة لقناة "الجزيرة" إن التهدئة ستسري ابتداءً من الليلة الماضيّة، بينما قال المراسل السياسي لـ"شركة الأخبار" (القناة الثانية سابقًا) إن الهدنة على أساس التفاهمات التي أنهت العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة عام 2014.

ونفى الاحتلال الإسرائيلي أن يكون قد توصّل إلى هدنة مع المقاومة الفلسطينيّة.

وفي ما يلي أوقات أبرز الأحداث منذ مساء اليوم حتى الآن:

00:42 - صافرات الإنذار تدوي في نيفيوت لأول مرّة منذ 2014.

00:25 - صافرات الإنذار تدوي في مركز النقب.

00:00 - الوقت الذي كان من المفترض أن يكون بداية لهدنة.

23:57 - صافرات الإنذار تدوّي في غلاف غزة ومنطقتي حفال لكيش وياد مردخاي.

23:41 - صافرات الإنذار تدوّي في المناطق المحاذية لغلاف غزّة.

23:28 - جيش الاحتلال يقوم إنه رصد إطلاقا للصواريخ نحو المجلس الإقليمي أشكول، في إشارة إلى صافرات الإنذار التي دوّت عند الساعة 22:25.

23:16 - مسؤول إسرائيلي لوسائل إعلام محلية: الأنباء عن التوصل لهدنة في القطاع بوساطة مصريّة خاطئة.

22:25 - رشقة صواريخ من غزّة تجاه  عسقلان ونتيفوت وبلدات في محيط غزّة، وهذه هي المرّة الأولى التي تسمع فيها صافرات الإنذار في نتيفوت منذ انتهاء عدوان 2014.

21:30 - صافرات الإنذار تدوّب في حوليت ونير يتسحاك وسوفا.

20:03 - سقوط صاروخين أطلقا من القطاع في أراضٍ مفتوحة في كيسوفيم.

 

مجلس الأمن يجتمع

وخلال اليوم، أطلقت المقاومة الفلسطينيّة 70 صاروخًا وقذيفة تجاه بلداتٍ إسرائيليّة، أسفرت عن إصابة 7 أشخاص، بينهم 3 جنود، نقلوا جميعًا لتلقي العلاج في مشفى سوروكا ببئر السّبع، ولأوّل مرّة يُسفر يوم كامل من الاشتباك عن مصابين في صفوف الإسرائيليين دون أي إصابة في صفوف الفلسطينيين.

في حين دعت واشنطن مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم، الثلاثاء، إلى عقد جلسة طارئة، غدًا الأربعاء، لبحث "الهجمات الأخيرة على إسرائيل من قبل حماس ومسلحين آخرين في قطاع غزة".

وتوقّعت المندوبة الأميركيّة الدائمة لدي الأمم المتحدة، نيكي هيلي، عقد الجلسة، عصر الأربعاء، بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك.

جاء ذلك في بيان وزعته البعثة الأميركيّة الدائمة لدى الأمم المتحدة على الصحفيين في نيويورك.

وقالت المندوبة الأميركيّة إن الهجمات الأخيرة من غزة هي "الأكبر التي شهدناها منذ عام 2014"، وأضافت "أطلق ناشطون فلسطينيون قذائف الهاون على البنية التحتية المدنية، بما في ذلك روضة أطفال"، حسب زعمها، مشدّدةً على أنه يتعين "أن تخضع القيادة الفلسطينية للمساءلة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018