يافا: تمديد اعتقال المشتبه بقتل شقيقتيه

يافا: تمديد اعتقال المشتبه بقتل شقيقتيه
القتيلتان نورة وحياة ملوك

مددت محكمة الصلح في تل أبيب اعتقال المشتبه به، فادي ملوك (28 عاما)، لمدة أربعة أيام إضافية، في ملف جريمة قتل شقيقتيه نورة (21 عاما) وحياة مُلوك (19 عاما) في مدينة يافا، فجر الخميس الموافق 17 أيار/ مايو 2018. 

وكانت المحكمة قد مددت اعتقال المشتبه به لمدة 11 يوما منذ يوم اقتراف الجريمة، بشبهة قتل شقيقتيه طعنا بالسكين، بعد أن اتصل للشرطة وأخبرها هاتفيا بأنه قتل شقيقتيه.

وطالبت النيابة العامة اعتقال المشتبه به لأكثر من أربعة أيام غير أن المحكمة قررت تمديد اعتقاله 4 أيام فقط، وأشارت النيابة إلى أن "التحقيق في أوجه ويحتاج إلى عمليات فحص جنائي وفحص مختبر وتستغرق وقتا من الزمن، من بينها، فحص بصمات المشتبه به على السكين التي عُثر عليها، وفحص الحمض النووي على ملابس المشتبه به وبقع الدم، وعدد الطعنات ومكانها".

وقالت المحكمة إن "التحقيق يجب أن يكون تحت رقابة المحكمة"، بعد طالب المحامي الموكل بالدفاع عن المشتبه، إضافة "فحص إمكانية إذا ما كان المشتبه به تحت تأثير السموم حين ارتكاب الجريمة".

وأشار المحامي في الجلسة الأولى لطلب تمديد الاعتقال إلى أن "عائلة المشتبه به طلبت المساعدة من المؤسسات الرسمية في الدولة أكثر من مرة، إلا أنها لم تستجب لهم، وأن العائلة تعاني من وضع اقتصادي واجتماعي متدن جدا". 

الشرطة لم تحمِ الضحيتين

وتبين أنه في شهر أيار/ مايو 2015 قدمت للمحكمة المركزية في تل أبيب لائحة اتهام ضد المشتبه به، فادي ملوك، بعد الاعتداء على إحدى شقيقاته، وجرى إدانته من قبل المحكمة بالاعتداء على شقيقته وتهديدها بالقتل، مدعيا أن "شقيقته تعمل في أمور مشبوهة"!

ووفق لائحة الاتهام التي قدمت في العام 2015، "قام ملوك بضرب شقيقته بلكمة على وجهها ما أسفر عن إصابتها، بعد أن طلب منها المال ورفضت. وفي وقت لاحق من ذات اليوم طارد مُلوك شقيقته وهو يحمل سكينتين بيديه، غرسهما في باب غرفة شقيقته وهو مغلق".

وجاء في لائحة الاتهام من العام 2015 أن "ملوك، استمر بالتهديد بقتل شقيقته أمام أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى البيت بعد أن اتصلت والدته وطلبت النجدة"، وهذا يؤكد أن الشرطة لم توفر الحماية للشقيقتين ولم تفعل شيئا لمنع الجريمة النكراء.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"