ساره نتنياهو حاولت الاعتداء جسديا على مدير مكتب رئيس الحكومة

ساره نتنياهو حاولت الاعتداء جسديا على مدير مكتب رئيس الحكومة
أرشيفية (أ ب)

قالت صحيفة "هآرتس"، مساء اليوم، الخميس، إن زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلية، ساره نتنياهو، حاولت الاعتداء جسديًا على مدير مكتب رئيس الحكومة، إيلي غرونر، إثر خلاف نشب بينهما، وإنّه اضطر لدفعها بعيدًا بالقوة قبل أن يتدخل موظف آخر في المكتب ويفصل بينهما.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الخلاف تطور سريعًا بين ساره وغرونر، الذي قدم استقالته بداية الأسبوع الجاري، وينهي عمله بداية تموز/ يوليو المقبل، لأسباب من ضمنها خلافه مع ساره، التي اتهمته بأنه يتباطأ ويماطل بالاستجابة لطلباتها بتوفير ميزانية لإجراء ترميمات لمنزل العائلة الشخصي في قيسارية.

وأوضحت الصحيفة أن نتنياهو قدمت طلبًا لتمويل ترميمات بيت العائلة في قيسارية، وحاولت الاتصال بغرونر لتسريع إجراءات المصادقة على التمويل، لكنّه لم يجب غرونر على اتصالاتها.

وتابعت الصحيفة نقلًا عن مصادرها في مكتب رئيس الحكومة أن ساره نتنياهو وصلت إلى المكتب وتوجهت إلى أحد كبار المسؤولين الذي رافقها إلى مكتب غرونر. احتد النقاش بين الإثنين ، ارتفعت نبرة النقاش، وفي لحظة معينة اندفعت ساره نحو غرونر، وكادت أن تعتدي عليه لولا صدها المسؤول المرافق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018