بعد ضغوط فلسطينية: الأرجنتين تلغي مباراتها أمام إسرائيل

بعد ضغوط فلسطينية: الأرجنتين تلغي مباراتها أمام إسرائيل
جانب من تدريب لاعبي منتخب الأرجنتين (أ ب)

أفادت وسائل إعلام أرجنتينة، أن منتخب بلادها ألغى مباراته الودية التي كان من المقرر أن تُجرى أمام منتخب إسرائيل، أواخر الأسبوع الجاري، في مدينة القدس المحتلة.

ويأتي هذا القرار في أعقاب الرسالة التي أبرقها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، إلى الاتحاد الأرجنتيني، والتي أعرب الأول من خلالها عن "رفضه إقامة مباراة المنتخبين الإسرائيلي والأرجنتيني في القدس في التاسع من الشهر الجاري".

ومنذ أن أُعلِن عن الترتيب لإقامة مباراة ودية بين منتخبيّ الأرجنتين وإسرائيل ضمن استعدادات الأول لنهائيات كأس العالم 2018؛ أُثيرت احتجاجات على الصعيدين؛ الفلسطيني والدولي، والتي دفعت الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، لإلغاء المباراة.

وشارك العشرات من المتظاهرين من المنظمات المؤيدة للفلسطينيين صباح، الثلاثاء، على مقربة من المعسكر التدريبي في العاصمة الأرجنتينية بالإضافة إلى أماكن أخرى عديدة ضد خوض المباراة أمام إسرائيل.

ورفع المتظاهرون قمصان المنتخب وهي ملطخة بالدماء، وطالبوا من اللاعبين وخصوصًا ليونيل ميسي، "عدم اللعب في إسرائيل وألا يكونوا جزء من المباراة التي تحمل طابعا سياسيا خصوصًا في أعقاب الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل رغم تنافيه مع القانون الدولي".

وأكدت تقارير صحفية أخرى، أن "اللاعبين ليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو ساهما بشكل مباشر في عدم خوض المباراة الودية أمام منتخب إسرائيل، بعدما طالبا المسؤولين عدم المخاطرة في ظل الضغوطات الفلسطينية التي دعت إلى إلغاءها".

إلى ذلك، يقوم المنتخب الأرجنتيني بالترتيب لإقامة مباراة ودية مع منتخب آخر ضمن استعداداته لخوض غمار نهائيات كأس العالم.

وأما فيما يتعلّق بالجانب الإسرائيلي؛ فقد أفادت وسائل إعلام عبرية أن "رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، سيتحدث هاتفيا مع الرئيس الأرجنتيني في محاولة منه للضغط، في سبيل منع إلغاء المباراة".

وقالت وزيرة الثقافة والرياضة في إسرائيل، ميري ريغيف، ما مفاده بإنه لا علم لديهم حول قرار التغيير هذا فيما يتعلق بالمباراة أمام منتخب الأرجنتين، وفقَ ما جاء في القناة العاشرة الإسرائيلية.



بعد ضغوط فلسطينية: الأرجنتين تلغي مباراتها أمام إسرائيل

بعد ضغوط فلسطينية: الأرجنتين تلغي مباراتها أمام إسرائيل