جيش النظام يصل معبر نصيب ضمن اتفاق هدنة في درعا

جيش النظام يصل معبر نصيب ضمن اتفاق هدنة في درعا
النازحون في درعا (أ ب عن وكالة "نبأ" المحليّة)

قال الإعلام الحربي التّابع لحزب الله اللبنانيّ، عصر اليوم، الجمعة، إنّ جيش النظام السّوري سيطر على معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

يأتي ذلك بعدما نقلت صحيفة "العربيّ الجديد" اللندنيّة عن مصادر في الوفد المفاوض في درعا أنّه تم التوصّل إلى "اتفاق مبدئي" مع القوّات الروسيّة، يقضي بأنّ "معبر نصيب سيكون بيد إدارة مدنية وبحماية الشرطة الروسية، وتسوية أوضاع المنشقين، وتسريع حل ملف المعتقلين، على أن يكون الطريق العسكري من معبر نصيب إلى السويداء بيد الشرطة الروسية والقوات النظامية، حيث بدأ بالفعل تسلم هذا الخط"، مضيفة أن "ضامن هذا الاتفاق هو الحكومة الروسية".

في حين يتضمّن الاتفاق، كذلك، أن "تعود مؤسسات الدولة السورية المدنية، بإدارة أبنائها، ورفع العلم السوري، وفتح الطرق بين مناطق المعارضة في درعا مع دمشق والسويداء أمام حركة الأشخاص والحركة التجارية، وتشكيل قوى محلية لحفظ الأمن مدعومة من قوة مركزية تحمل السلاح المتوسط".

وذكرت المصادر أنه "تم التوافق على السماح لرافضي هذا الاتفاق بمغادرة المنطقة إلى الشمال السوري، في حين من يبقى يمكن له تسوية وضعه، بأن يعود إلى الحياة المدنية أو يلتحق بـ"الفيلق الخامس" الذي تدعمه روسيا".

وأوضحت المصادر أن المفاوضات لم تنته بشكل كامل، حيث من المرجح أن تكون هناك جلسة جديدة من المفاوضات بين وفد الفصائل والروس والنظام في وقت لاحق اليوم.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"