حالة تأهب في غلاف غزة: إغلاق شوارع وحماس تخلي مواقع

حالة تأهب في غلاف غزة: إغلاق شوارع وحماس تخلي مواقع
(أ ب أ)

أغلقت قوات الجيش الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم الأربعاء، عدة شوارع في محيط قطاع غزة، وذلك في أعقاب رفع حالة التأهب.

وضمن الشوارع التي تم إغلاقها، علم أنه تم إغلاق مقطع صغير من شارع "25" الذي يمر في المنطقة، ويجري استخدام شارع التفافي بدلا منه.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه "في أعقاب تصريحات حركة حماس، وتشخيص عملية إخلاء مواقع للحركة، فقد قررت قيادة الجبهة الجنوبية في الجيش رفع حالة التأهب، وإغلاق عدة محاور في محيط قطاع غزة".

وأضاف أن "الجيش يعمل على ضمان الأمن لسكان المنطقة، ولن يسمح بالمس بالمواطنين أو الجنود، وهو جاهز لمختلف السيناريوهات".

يشار إلى أن صافرات الإنذار كانت قد انطلقت في وقت سابق، اليوم، في مدينة "سديروت" والمجلس الإقليمي "شاعار هنيغيف". وبعد دقائق معدودة أعلن المتحدث باسم الجيش أن الحديث عن إنذارات كاذبة.

وفي هذا السياق، أبرز موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة تصريحات نائب رئيس حركة حماس، خليل الحية، بشأن استهداف قوات الاحتلال لموقع للحركة شمالي قطاع غزة، ما أدى إلى سقوط شهيدين. وقال الحية إن إسرائيل لا تحترم الاتفاقيات وإنها تخرق كل القواعد.

وأضاف أن "المقاومة سوف ترد على هذه الجريمة"، وأن حماس وباقي الفصائل لن يسمحوا لإسرائيل بوضع معادلة جديدة.

كما تجدر الإشارة إلى أن وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، كان قد صرح صباح اليوم أن حماس تحاول تسخين المنطقة انطلاقا من الأوضاع الصعبة في قطاع غزة، زاعما أن ذلك ليس مرتبطا بالضرورة بإسرائيل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018