نتنياهو يلتقي السيسي سرا

نتنياهو يلتقي السيسي سرا
من الأرشيف

قال مصدر دبلوماسي أجنبي، اليوم الإثنين، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اجتمع سرا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وبحسب القناة الإسرائيلية العاشرة فإن اللقاء جرى في الثاني والعشرين من أيار/مايو الماضي.

وأضافت أن نتنياهو توجه جوا إلى مصر، يرافقه عدد صغير من المستشارين والحراس، حيث مكث في القاهرة عدة ساعات، وشارك في وجبة إفطار رمضاني، وعادة في ساعة متأخرة إلى البلاد.

ونقلت القناة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن نتنياهو والسيسي تباحثا في "خطة تشمل وقف إطلاق النار، وعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، وتسهيلات في الحصار الإسرائيلي والمصري على القطاع، وتطوير البنى التحتية"، علما أن مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، يدفع بمبادرة مماثلة.

كما جاء أن السيسي شدد على أن "الحل للوضع في قطاع غزة يجب أن يكون عن طريق عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع، وتحمل المسؤولية عن إدارته، حتى لو تحقق ذلك بشكل تدريجي، وحتى بدون نزع الأسلحة الثقيلة من القطاع كشرط مسبق".

وأضافت القناة العاشرة أن "رسالة السيسي تعني أنه يجب على إسرائيل والدول العربية والمجتمع الدولي الضغط على محمود عباس لتحمل المسؤولية عن إدارة قطاع غزة، رغم عدم رغبته بفعل ذلك".

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" النبأ، مشيرا إلى أن مكتب رئيس الحكومة رفض التعقيب على ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى الدور الذي تلعبه مصر في محاولة التوصل إلى تسوية بين إسرائيل وحركة حماس. كما نقلت عن مصدر فلسطيني مطلع على الاتصالات التي جرت في أعقاب التصعيد الأخير قوله إن المحادثات التي جرت في القاهرة كان بهدف إعادة الوضع إلى ما كان عليه، تحت عنوان "تهدئة مقابل تهدئة".

ولم تستبعد الصحيفة أن يكون نتنياهو والسيسي قد تناولا، في اللقاء السري، قضية "إعادة جثتي الجنديين هدار غولدين وشاؤول أورون، إضافة إلى الإفراج عن مواطنين آخرين محتجزين في غزة".

يذكر أن نتنياهو والسيسي كانا قد اجتمعا في أيلول/سبتمبر من العام 2017 في نيويورك، وكان ذلك اللقاء المعلن الأول بينهما منذ أن تسلم السيسي منصبه عام 2014.

وفي حينه، قال متحدث باسم السيسي إن اللقاء تركز حول "طرق تجديد عملية السلام"، وأشار إلى أن السيسي شدد على أهمية تجديد المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وفي حينه أيضا، قال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية إن اللقاء استغرق نحو ساعة ونصف، وكان "شاملا وتركز حول قضايا المنطقة". كما قال بدوره إن "السيسي عبر عن رغبته في المساعدة لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وفي المنطقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018