غزة: 240 مصابًا برصاص الاحتلال بينهم مسعفة بجراح حرجة

غزة: 240 مصابًا برصاص الاحتلال بينهم مسعفة بجراح حرجة
من مظاهرات غزة (أ ب أ)

أصيبت مسعفة فلسطينيّة بجراح حرجة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الجمعة، وأصيب 240 آخرون بجراح متفاوتة شماليّ قطاع غزّة.

المسعفة شروق أبو مسامح (فيسبوك)
المسعفة شروق أبو مسامح (فيسبوك)

كما استهدف الاحتلال الإسرائيلي سيارة إسعاف فلسطينيّة من نوع جيب لاند روفر، تتبع لجمعية الهلال الأحمر شماليّ قطاع غزة، ما أدّى إلى كسر زجاج الباب الأمامي، وإصابة المسعف معين المصري بقنبلة غاز في الصدر، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزّة، د. أشرف القدرة، إنّ المسعفة شروق أبو مسامح ما زالت في غرفة العمليات بالمشفى الأوروبي، ووضعها حرج جدًا.

ونشر غزيون صورًا على مواقع التواصل الاجتماعي لطائرة إسرائيليّة سقطت في القطاع أثناء إلقائها قنابل الغاز المسيل الدموع على متظاهري الأسبوع الـ23من مسيرات العودة وكسر الحصار، التي حملت اسم "مسيرتنا مستمرّة".

من جانبها، أكدت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة أن مسيرات العودة مستمرة حتى تحقق كافة أهدافها في كسر الحصار وإنهاء الانقسام،

نافية الإشاعات بانتهائها، وقالت إن هدفها تضليل الرأي العام.

ودعت الهيئة جماهير شعبنا للمشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة تحت عنوان "عائدون رغم أنفك يا ترمب".

وفي السياق، طالبت الهيئة مصر بمزيد من الإجراءات للتخفيف من معاناة المواطنين في قطاع غزة.

بينما قال وقال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، إن "مسيرات العودة السلمية ستجبر الاحتلال على دفع استحقاقات تهدئة عام 2014، وفي مقدمتها رفع الحصار الكامل عن قطاع غزة وستظل مستمرة في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت حق العودة".

واعتبر القانوع تثبيت تهدئة عام 2014 "مسارا وطنيا مرحليا يحتاجه شعبنا". وأوضح أن "المقاومة بكل أشكالها الدرع الحامي له وستبقى خيار شعبنا الإستراتيجي في مواجهة الاحتلال وتحقيق حلم العودة والتحرير".

وبيّن القانوع أن مسيرات العودة في أسبوعها الـ23 "أكدت على قدرة شعبنا على مواجهة صفقة القرن وعبرت عن وحدته الوطنية ميدانيًا وسياسيًا".

وبلغ إجمالي عدد شهداء المسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من مارس أكثر من 160شهيدًا، ونحو 17 ألف جريح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018