استشهاد شاب برصاص الاحتلال في غزة

استشهاد شاب برصاص الاحتلال في غزة
(أ ب أ)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي استشهاد شاب فلسطيني، اليوم الأحد، تم اعتقاله في وقت سابق بعد أن أطلق النار عليه، بزعم اقترابه من السياج الأمني الفاصل شمال قطاع غزة، فيما اعتقل ثلاثة آخرين عند الحدود الشرقية شمال القطاع المحاصر.

وجاء في التفاصيل أن الشهيد يدعى عطاف محمد مصلح صالح (32 عامًا)، أصيب عصر اليوم برصاص الاحتلال الذي لا يزال يحتجز جثمانه.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، في بيان صدر عنه أن الجنود أطلقوا النار على فلسطيني أقترب من السياج شرق مخيم جباليا شمال القطاع، وجرى اعتقاله، ليتم الإعلان عن استشهاده لاحقًا متأثرًا بجراحه.

وأكدت المصادر الفلسطينية أن شابًا أصيب بعيار ناري بمواجهات اندلعت شرق بلدة جباليا، وقامت قوات الاحتلال باعتقاله واقتياده لجهة غير معلومة.

في حين، اعقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة شبان عند اقترابهم من المناطق الحدودية الشرقية لمخيم البريج في تمام الساعة الـ3 والنصف من مساء اليوم الأحد،

وفي البيان ذاته، قال جيش الاحتلال إن قواته اعتقلت مساء اليوم أيضًا، 3 شبان فلسطينيين، بدعوى أنهم تسللوا من حدود القطاع إلى داخل كيبوتس إسرائيلي مجاورة.

وأضاف البيان: "لقد تم اعتقالهم ونقلهم للتحقيق حيث عثر بحوزتهم على سكينيْن".

وادعى الاحتلال الإسرائيلي أن معدات عسكرية تتبع لشركات المقاولات الإسرائيلية، والتي تعمل على بناء الحاجز المائي في منطقة "زيكيم" شمال قطاع غزة، تعرضت لإطلاق النار من القطاع.

وتشهد المناطق الحدودية القريبة من السياج الامني الفاصل مع أراضي الـ48، شمال وشرق القطاع، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال منذ انطلاق مسيرة "العودة" أواخر آذار/ مارس الماضي، مما أدى لاستشهاد 174 فلسطينيا وفلسطينية وإصابة 19600 آخرين بجراح متفاوتة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018