وزارة المواصلات الإسرائيلية تفحص إمكانية نشر أسماء من تم سحب رخص قيادتهم

وزارة المواصلات الإسرائيلية تفحص إمكانية نشر أسماء من تم سحب رخص قيادتهم

تفحص وزارة المواصلات الإسرائيلية إمكانية نشر أسماء السائقين الذين تم سحب رخص القيادة التي يحملونها، بعد أن جمعوا نقاط مخالفات سير.

وقال وزير المواصلات، مئير شطريت، إن العديد من السائقين الذين تم إعلامهم بسحب رخص قيادتهم يستمرون في قيادة سياراتهم، بصورة مخالفة للقانون.

ويتضح من المعطيات التي أوردتها وزارة المواصلات، انه خلال العام 2004 تم سحب رخص السياقة لـ 98 ألف سائق في إسرائيل، منها 77 ألف بواسطة المحاكم والبقية بواسطة الشرطة أو وزارة المواصلات بعد جمع عدد كبير من النقاط.

وقد دخلت طريقة النقاط الجديدة حيز التنفيذ، قبل عام ونصف، ومنذ تلك الفترة تم إشعار 4600 سائق بسحب رخص سياقتهم، بعد أن قاموا بمخالفات عديدة سجلت مقابلها 36 إلى 72 نقطة. وقد تم سحب رخص القيادة لهؤلاء السائقين لفترة ثلاثة أشهر. ويشار إلى ان المخالفات الخطرة التي قد يقوم بها السائقون، قد تسجل بدلها حتى 12 نقطة.

أما بصدد 290 سائقًا آخر سجلوا 72 نقطة وأكثر، فقد تم سحب رخص سياقتهم لفترة تسعة أشهر، وسيتم إعادتها لهم بعد أن يقدموا امتحانا نظريا وعمليا وينجحوا في دورة أساسية في السياقة الصحيحة.

ويشار إلى أنه منذ الشروع بطريقة النقاط الجديدة، تم استدعاء أكثر من 80 ألف سائق لدورة سياقة صحيحة، "حصلوا" كلهم على 12-34 نقطة بدل مخالفات سير قاموا بها. وقد سجل نحو 380 ألف سائق 2-10 نقاط حيث سيتم دعوتهم إلى دورة صحيحة في السياقة في حالة تسجيل 12 نقطة بحقهم.