مقتل أختيْن من "جبل المكبر" ونجاة الثالثة؛ الشرطة تبحث عن الأخ!

مقتل أختيْن من "جبل المكبر" ونجاة الثالثة؛ الشرطة تبحث عن الأخ!

قُتلت أختان فلسطينيتان من جبل المكبر الملاصقة للقدس، اليوم (الاثنين)، حيث تشتبه الشرطة الاسرائيلية بأنّ أخاهما هو الجاني، والذي تبحث عنه قوات كبيرة من الشرطة!

وقالت الشرطة إنّ الأخ حاول أيضًا قتل أخته الثالثة، ولكنها نجحت بالفرار!

وكان والد الأخوات حضر إلى محطة الشرطة في جبل المكبر بعد ظهر اليوم، ليبلغ عن عثوره على جثتي الأختين، البالغتيْن 20 و27 عامًا. وعلى الفور هُرعت إلى المكان دوريات شرطية، حيث وجدت الأختين مقتولتيْن وعلامات الخنق بادية عليهما.

كما وصلت سيارة إسعاف عالجت الأخت الثالثة، في الواحدة والثلاثين من عمرها. وادعى أهلها أنها شربت حامضًا كيماويًا محاولة الانتحار. ووجد طاقم الاسعاف الأخت الثالثة في شبه غيبوبة، ونقلها بوضع صعب إلى مستشفى "شعاريه تسيدك" في القدس.

وقال أحد المسعفين إنّ الشخصيْن القريبيْن من المرأة واللذين رافقاها في سيارة الاسعاف لم يتعاونا مع طاقم الاسعاف وادعيا أنها حاولت الانتحار. وأضاف: "لم يخبرانا بشيء عن علامات الخنق ولم يقولا شيئًا عن الأختيْن الأخرييْن المجني عليهما".

ولا تعرف الشرطة حتى الآن ما إذا كانت الأختان المقتولتان شربتا حامضًا كيماويًا، أو أنهما توفيتا نتيجة خنق. وقد نُقلت جثتاهما إلى معهد أبو كبير للطب الشرعي لتشريح جثتيْهما.

وقالت مصادر شرطية إنّ الشكوك تزداد في اتجاه تنفيذ القتل على خلفية ما يُسمى "القتل على خلفية شرف العائلة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018