إصابة فتى من رهط في النقب برصاصة طائشة في ظهره كادت تودي بحياته..

إصابة فتى من رهط في النقب برصاصة طائشة في ظهره كادت تودي بحياته..

أصيب الفتى أحمد يوسف القريناوي (13 عاما) برصاصة طائشة بينما كان في ساحة بيته، حيث نقل على اثرها الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج.

وقد أجرى له طاقم طبي عملية جراحية لإخراج الرصاصة من ظهره. وهو يرقد الآن في قسم جراحة الأطفال التابع لمستشفى "سوروكا".

ويروي والده، يوسف القريناوي، تسلسل الحادث: "كنت جالسا مع أخي في حديقة البيت بينما كان أحمد في بيت جده، وعندما عاد الى البيت عند الساعة الخامسة والنصف مساءا، وهم بالجلوس على الكرسي، شعر بضربة في ظهره.. ظن أحمد أن واحدا ما يداعبه، ولكن زوجة أخي شاهدت العيار الناري يخترق ظهره".

ويتابع:" عندها ابلغنا الشرطة عن الحادث ولكننا انتظرناها اكثر من نصف ساعة. ادعى رجال الشرطة ان تأخيرهم نابع من علاجهم لحالة أخرى! قمت بنقله بسيارتي الخاصة الى غرفة الطوارئ بالمستشفى، حيث قرر الأطباء إجراء عملية جراحية مستعجلة لاخراج العيار الناري من ظهره".

وقال والد أحمد:" هذه الرصاصة التي اخترقت ظهره كادت تقتله ولكن رعاية الله حالت دون ذلك. سوف أطرح مسألة إطلاق النار في الأعراس على رئيس البلدية وقائد الشرطة".

ويتساءل:" لم هذا الاستهتار بأرواح الناس؟".

وأضاف يوسف القريناوي: "لا أتوقع شيئًا من الشرطة، فهي عاجزة عن القيام بعملها في حمايتنا، أنا أشعر بأننا بحاجة الى ملاجئ لنحتمي بها، أو حبذا لو استخدمنا الدروع الواقية، فالرصاصة الطائشة لا تفرق بين أحد في رهط ويجب على الجميع محاربتها".

قائد شرطة رهط، يوني زايتك، رد على سؤالنا حول ملابسات الحادث، حيث قال: "في نهاية هذا الأسبوع كانت عدة حوادث إطلاق نار في الأعراس، مركز شرطة رهط قام بعدة فعاليات استخباراتية في هذا الموضوع، وضعنا يدنا على أدلة في عدة أماكن مرتبطة بهذا الحادث".

وأضاف زايتك: "لدينا أسماء سبعة مشبوهين سوف ندعوهم للتحقيق. الشرطة تنظر لهذا الموضوع بخطورة كبيرة، وفي الأيام الأخيرة قمنا بتقديم لائحة اتهام بحق أحد المواطنين حيث أطلق النار في احد الأعراس من سلاحه المرخص، لذلك قررنا تقديمه للمحاكمة بتهمة إطلاق نار في مكان عام وتشكيل خطر على حياة المواطنين واستعمال خاطئ للسلاح".

رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، طالب بتنفيذ القانون الأردني في مثل هذه الحالات، حيث يتم اعتقال العروسين في حالة قيام أحدهم باطلاق النار في العرس!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018