رواد الفضاء شاهدوا العدوان على لبنان بالعين المجردة من محطة الفضاء..

رواد الفضاء شاهدوا العدوان على لبنان بالعين المجردة من محطة الفضاء..

أفاد أحد رواد الفضاء بعد ثلاثة أيام من عودته إلى الأرض من المحطة الفضائية الدولية بأنهم تمكنوا من مشاهدة الحرب في لبنان هذا الصيف بالعين المجردة وتصويرها لا سيما الحرائق التي تسببت بها.

وقال رائد الفضاء الروسي بافيل فينوغرادوف خلال مؤتمر صحفي الاثنين في مدينة النجوم بالقرب من موسكو: "بالطبع كانت الحرب مرئية. كما تعلمون، فإن كل عمل سلبي يصدر عن الإنسان، لا سيما الاعمال العسكرية، يمكن رؤيته مباشرة من الفضاء".

وقال فينوغرادوف الذي عاد إلى الأرض على متن المركبة الفضائية "سويوز" الجمعة برفقة رائد الفضاء الأميركي جيفري وليامز والسائحة الفضائية الأميركية من أصل إيراني انوشيه انصاري: "كل ما يمكن قوله أنه تمكنا من مشاهدتها بوضوح".

وأضاف: "لقد أخذنا العديد من الصور للساحل اللبناني وإسرائيل خلال هذه الفترة". وأضاف رائد الفضاء الذي أمضى ستة اشهر في المحطة الفضائية الدولية: "كنا نرى بالطبع الحرائق، وحين كانت تندلع في مدينة كبيرة، كانت مرئية بالعين المجردة ولم نكن بحاجة إلى عدساتنا".

وتابع قائلا: "يمكننا أن نرى فورا كل ما هو حرائق في منشآت نفطية أو بقع سوداء، إن كان في لبنان أو في أي مكان آخر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018