باحثون يكتشفون عظام جمل عملاق في سوريا

باحثون يكتشفون عظام جمل عملاق في سوريا

اكتشف باحثون سويسريون في منطقة تقع بوسط سوريا عظام جمل عملاق تعود إلى مئة ألف عام من نوع لم يعرف من قبل.
وقال البروفسور جان مارى لوتنسوريه من جامعة بال لرويترز "انه اكتشاف كبير..ثورة في مجال العلم." وأضاف "لم يكن معروفا ان الجمال ذات السنام الواحد كانت موجودة في الشرق الاوسط قبل أكثر من عشرة الاف عام."
واستطرد "هل يمكن لك أن تتخيل.. أكتاف الجمل ارتفاعها ثلاثة أمتار وكان طوله حوالي أربعة أمتار كحجم زرافة أو فيل. لا أحد يعرف ان مثل هذا النوع كان موجودا."
وقال تونسوريه الذي يقوم باعمال حفر في الموقع الصحراوي في منطقة كوم منذ 1999 ان العظام الكبيرة الاولى عثر عليها قبل بضع سنوات ولكن لم يتأكد انها لجمل الا في الاونة الاخيرة بعد اكتشاف مزيد من العظام لنفس الحيوان.
وقال "عثرنا على الاثار الاولى لحيوان كبير عام 2003 لكننا لم نكن واثقين انها لجمل عملاق."
وقال تنسوريه ان مجموعة من الاشخاص قتلت على ما يبدو الجمل بينما كان يشرب من أحد العيون مضيفا انه تم اكتشاف رفات بشرية تعود الى مئة الف عام في مكان قريب بالموقع الذي كان ذات يوم غنيا بالمياه في البادية.
ونقلت العظام البشرية الى سويسرا حيث اجريت عليها تحاليل تتعلق بعلم الانسان.
وقال "العظام تشبه عظام الانسان الحديث لكن الاسنان قديمة تماما وهي تماثل أسنان انسان نياندرتال (الانسان البدائي). لا نعرف حتى الان ما هي بالضبط. هل هي عظام لانسان العصر الحديث أم نياندرتال."
وتابع "نتوقع العثور على المزيد من العظام التي سوف تساعدنا في تحديد نوع الانسان."
وقال ان الجنس البشري كان يعيش فيما يسمى الان بسوريا الحديثة منذ 1.5 مليون عام. ولعبت المنطقة دورا رئيسيا في هجرة الانسان الاول الى اسيا واوروبا.
وتقع كوم التي اكتشفت فيها العظام مع أسلحة حجرية في منطقة اتساعها 20 كيلومترا تفصل بين سلسلتين جبليتين كانت بها عدد من العيون المائية.
وقالت جامعة بال في بحث اصدرته في الاونة الاخيرة ان الموقع الذي تم فحصه للمرة الاولى في الستينيات وحيث عثر على ادلة على وجود حياة بشرية قبل مليون عام يعتبر "اشارة الى فترة ما قبل التاريخ في الشرق الادني."
وجذب الموقع قطعانا مهاجرة مثل الظبيان وكذلك الانسان.
وقال تنسوريه انه تم اكتشاف طبقات اثرية تشمل فترة تمتد لمئات الالاف من السنين وهو أمر غير معتاد في مثل هذا الموقع المكشوف.
وقال "كانت منطقة تنمو فيها حشائش السافانا بعض الشيء."
واستطرد "كانت الجمال تأكل على الارجح ما تأكله اليوم."



"رويترز"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018