أمر منع نشر في "عملية حتروريم" – وإبقاء مواطن من النقب وآخر من الضفة قيد الاعتقال

أمر منع نشر في "عملية حتروريم" – وإبقاء مواطن من النقب وآخر من الضفة قيد الاعتقال

قرر قاضي محكمة الصلح في بئر السبع، عيدو روزين، بعد ظهر اليوم، تمديد اعتقال رجل فلسطيني (45 عامًا) من الضفة الغربية، وشاب من عرب النقب (20 عامًا)، كان أعتقل ظهر أمس في ما يسمى "عملية حتروريم". وبطلب من جهاز الأمن العام، أمر القاضي بالتعتيم الكامل على هوية المواطن الفلسطيني، وكذلك على مجريات التحقيق في القضية منذ هذه اللحظة.
وكانت الشرطة أطلقت سراح الشاب الآخر الذي أعتقل ظهر أمس بعد أن اتضح أن لا علاقة له بالقضية، في حين تم إطلاق مجند من النقب كان أعتقل مساء أمس بتهمة التورط في "عملية النقب".
وكانت الشرطة قد ألقت القبض يوم أمس، الأربعاء، على مواطنين عربيين في العشرينات من عمرهما، من سكان النقب، ومواطن فلسطيني من الضفة الغربية، عمره 45 عامًا، بشبهة القيام بإطلاق النار على سيارة ليلة الثلاثاء-الأربعاء، كانت تستقلها عائلة مكونة من أربعة أفراد من شمال إسرائيل. وأصيب الرجل بجراح طفيفة في أذنه نتيجة إطلاق النار عليه، حيث تلقى العلاج في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع ومن ثم غادرها.
وتوجه الشرطة وجهاز الأمن العام شبهة "القيام بعملية" ضد المعتقلين اللذين بقيا رهن الحبس – وهما مواطن من النقب وآخر من من الضفة الغربية.
وكان الحادث وقع ليلة الثلاثاء-الأربعاء حين لاحظ سائق سيارة خصوصية على مفرق حتروريم، الذي يصل عراد بمدينة ايلات، حاجزًا من الحجارة على طريقه. وحين خفض السائق من سرعته قام مجهولون بإطلاق النار عليه، ما أدى إلى إصابته بجراح طفيفة في أذنه، حيث قام بالإسراع واقتحام الحاجز وفر من المكان. وتم نقل السائق لتلقي العلاج في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، ومن ثم تم تحريره، حيث وصفت حالته بالطفيفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018