عشرات رؤساء السلطات المحلية العربية اعتصموا أمام وزارة المالية في القدس

عشرات رؤساء السلطات المحلية العربية اعتصموا أمام وزارة المالية في القدس

اعتصم عشرات رؤساء ونواب رؤساء السلطات المحلية العربية ، ظهر يوم الأربعاء (06/11/29) ، أمام وزارة المالية في القدس، احتجاجاً على عدم تحويل الميزانيات اللازمة وفقاً لخطط الاشفاء، ورفضاً للمعوِّقات التي يخلقها المحاسب العام في وزارة المالية ، مما حال دون دفع رواتب العمال والموظفين في أكثر من 30 سلطة محلية عربية، وأدى إلى تفاقم الأزمة الخانقة في هذه السلطات جرّاء المماطلة والتسويف التي تنتهجها المؤسسات الرسمية المسؤولة...

هذا وقد انضم إلى اعتصام الرؤساء عدد من النواب العرب، الذين أكدوا على دعمهم لنضال وحقوق السلطات المحلية العربية...

وقبيل الاعتصام الاحتجاجي ، اجتمع وفد من اللجنة القطرية برئاسة المهندس شوقي خطيب صباح اليوم نفسه مع وزير الداخلية ، روني بار اون، في مكتب الاخير في القدس..

وبعد بحث موضِعي وشامل لأزمة السلطات المحلية العربية ، مسبباتها وتجلّياتها، أعلن وزير الداخلية أمام وفد اللجنة القطرية انه ملتزم بتنفيذ الاتفاقيات وبانتهاج المساواة في "منح الموازنة" التي تحصل عليها السلطات المحلية من وزارة الداخلية، وأكد انه سيعمل على تجنُّب الوصول إلى المساواة في " منح الموازنة" عبر المحكمة العليا، في إشارة منه إلى الالتماس الذي تقدمت اللجنة القطرية وبلدية الناصرة عبر مركز "عدالة" في هذا الخصوص قبل نحو أربع سنوات...

وفي موضوع عدم تحويل الميزانيات اللازمة إلى السلطات المحلية العربية، وفقاً لخطط الإشفاء، فقد ألقى وزير الداخلية مسؤولية ذلك على وزارة المالية، لا سيما المحاسب العام...
أمَّا بالنسبة لقضية عدم تمكُّن أكثر من 22 سلطة محلية عربية من الحصول على القروض من البنوك، أعلن الوزير أنه تم التوصل إلى اتفاق بين وزارة المالية وبين بنك المالية في هذا الشأن، وانه تمّ الاتفاق على تذليل العراقيل وان القضية في طريقها إلى الحل خلال الأيام القريبة القادمة ...

واتفق الطرفان على إجراء بحث جدي ومعمق وشامل، في أقرب وقت ممكن، بهدف إعادة بناء ميزانيات السلطات المحلية العربية، من أجل التوصل إلى حلول بعيدة المدى عبر إحداث تغييرات جدية في مبنى ومركبات تلك الميزانيات وحجمها...

وخلال الاعتصام أمام وزارة المالية، بعيد الاجتماع مع وزير الداخلية، جرى اتصال بين عوفر عيني رئيس نقابة العمال العامة ( الهستدروت)، والتي أعلنت الإضراب العام في معظم المرافق العامة في البلاد منذ صباح يوم الأربعاء، وبين رئيس اللجنة القطرية المهندس شوقي خطيب، الذي أعلن عن تضامنه مع النضال العادل للعمال، العرب واليهود، في الدفاع عن حقوقهم، واتفق الطرفان على ضرورة التعاون المشترك فيما بينهما نحو تصعيد هذه المعركة النضالية، لإحداث أقصى تأثير ممكن على السياسة الرسمية في القضايا المشتركة...

وبعد انتهاء الاعتصام عُقد اجتماع عام لرؤساء السلطات المحلية العربية، تقرر خلاله تنظيم مظاهرة قطرية لرؤساء وموظفي وعمال السلطات المحلية امام مكتب رئيس الحكومة في القدس، خلال الأسبوع القادم، بالتنسيق والتعاون مع الهستدروت ، إذا لم يجر تحرك جاد وعملي وتجاوب واضح مع مطالب رؤساء وموظفي السلطات المحلية..
....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018