شارون ستون..الأسوأ

شارون ستون..الأسوأ

منح النقاد الممثلة الأميركية شارون ستون أربعة من "جوائز" أسوأ الأعمال السينمائية للعام 2006، خلال حفل توزيع جوائز "Razzies" الذي أقيم السبت، لدورها في الجزء الثاني من فيلم "غريزة أساسية" "Basic Instinct 2."

والجوائز الأربعة التي حصل عليها الفيلم، هي جائزة "أسوأ ممثلة" ومنحت لشارون ستون، وجائزة "أسوأ فيلم"، بالإضافة إلى جائزتي "أسوأ عرض" و "أسوأ جزء ثان."

وحل ثانياً فيلم "Little man" الكوميدي، الذي حاز ثلاثة جوائز، بينها جائزة "أسوأ ثنائي" على الشاشة، لبطلي الفيلم شون ومارلون واينز.

وعلق جون ويلسون، مؤسس "جوائز Razzies" على النتائج بالقول: "لا شك أن شارون بدت جذابة في الفيلم، حتى وهي في أواخر العقد الرابع من عمرها.. لكنني لا أرى سبباً آخراً لوجود هذا الفيلم أساساً."

وكان الجزء الأول من "غريزة أساسية"، الذي صور عام 1992، راصداً قصة قاتلة محترفة تتربص بالرجال، قد حصد نجاحاُ باهراً على كل المستويات، غير أن عودة بطلته شارون ستون إلى الظهور في جزء ثاني منه لاقت انتقاداً واسعاً.

وشرح ويلسون موقفه من الفيلم بالقول: "كان لستون العديد من المبررات لخلع ملابسها في الفيلم، لكن القصة والحوار والتصرفات كانت كلها مشابهة لما يحدث في أفلام الرسوم المتحركة.. المشاهد تجعلنا نتساءل: هل كانت تحاول استثارة الغرائز أم كانت تقدم أداءً حقيقياً؟."

أما فيلم "Little man" الذي تقوم حبكته على لصق وجه أحد ممثليه على جسم رجل قصير، فقد وجده القيمون على الجائزة "فيلماً غبياً"، وفقاً للأسوشيتد برس.

وفي أبرز النتائج المتبقية لحفل Razzies، حصل المخرج نايت شامالان، مخرج فيلمي "إشارات"، و"الحاسة السادسة"، على جائزة "أسوأ مخرج"، عن فيلم "lady in the water"، كما حاز على جائزة "أسوأ ممثل مساعد"، لدوره في الفيلم عينه.

وبرر ويلسون منح الجائزة لشامالان بالقول: "لقد تمحور الفيلم كله حول دور شامالان كمنقذ، وهو خطأ شائع يحدث لمن يسيطر عليه غروره.. وبذلك فقد ضمن حصوله على الجائزة."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018