عرض جماهيري لفيلم " ليس هذا بسلاح " في الناصرة ..

عرض جماهيري لفيلم " ليس هذا بسلاح " في الناصرة ..

نظمت المؤسسة العربية لحقوق الانسان عرضا جماهيريا لفيلم " ليس هذا بسلاح "، في قاعة المركز الثقافي البلدي في الناصرة والتي اكتظت بالعشرات من الضيوف حيث برز بشكل لافت حضور عدد كبير من ابناء الشبية من الناصرة وجوارها.

" ليس هذا بسلاح"، فيلم وثائقي لمخرج ومخرجة من فرنسا يحاولان من خلاله إظهار الوجه الآخر لحياة الفلسطينيين بعيدا عن جوانب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والتركيز على الحياة الثقافية في المناطق الفلسطينية المحتله، يصور الفيلم تعليم الموسيقى في المخيمات والمدن والقرى الفلسطينية من خلال مرافقة الموسيقار الفلسطيني الشاب (رمزي ابو رضوان) من مخيم الامعري في رام الله وزملائه الاجانب من فرنسا وألمانيا في جولاتهم في عدد من المدن الفلسطينية ومخيماتها لإقامة ورش العمل لتعليم الموسيقى، الا ان آثار الاحتلال تبدو واضحة في هذا الفيلم من الحواجز العسكرية والجدار العازل واعمال الهدم وانتشار الجنود في المدن الفلسطينية.

افتتح العرض بكلمة ترحيبية قدمتها رنا زعبي وهي مرشده في "وحدة التربية والعمل الجماهيري" في المؤسسة العربية حيث رحبت بالحضور وتحدثت عن المؤسسة العربية لحقوق الانسان وخصوصا عملها في مجال التربية للحقوق والمشاركة الجماهيرية من خلال نشاطها مع المنتديات الطلابية في البلدان العربية المختلفة مشيرة الى ان هذا العرض يعتبر باكورة النشاطات الجماهيرية التي تنفذها الوحدة للسنة الدراسية الجديدة 2007-2008 . كما وشكرت بكلمتها المركز الثقافي البلدي في الناصرة والذي ساهم بتقديمه قاعة العرض تبرعا .

في نهاية العرض صفق الحضور بحرارة للرسالة التي عرضها الفيلم حيث بدت على وجوههم علامات الرضا والحماس والتي عبر عنها الحضور وخصوصا ان التنظيم لهذا العرض تم من خلال اعضاء المنتديات الطلابية في الناصرة الذين عملوا بشكل متواصل من اجل انجاح هذا البرنامج.

وفي حديث مع محمد بدارنة مركز البرامج الجماهيرية في المؤسسة العربية اشار الى النجاح الذي حققة العرض والذي يعتبر دافعا لنجاحات اخرى مع المنتديات الطلابية في القرى والمدن العربية المختلفة ، واشار الى ان هذا النشاط هو ثمرة عمل مشترك بين المؤسسة العربية لحقوق الانسان ومؤسسة القطان في برنامجها المرئي والمسموع، حيث سيتم الاستمرار في التعاون وتقديم العروض المماثلة مسقبلا.

.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018