مقابلة خاصة مع بوش!../ زهير أندراوس

مقابلة خاصة مع بوش!../ زهير أندراوس

*لماذا قررت زيارة المنطقة؟
- لأنّ الصديق وقت الضيق، وصلت لمساعدة رئيس الوزراء السيد إيهود أولمرت قبيل نشر تقرير لجنة فينوغراد التي حققت في أسباب فشل إسرائيل في الحرب الثانية على لبنان، وأنا لا أنسى أنّ رئيس الوزراء اولمرت ساعدني كثيراً.

*والرئيس عباس، ألم يٌقدم لحضرتك المساعدة؟
- المساعدة التي نريدها من عباس لم نحصل عليها كاملة. فحماس تسيطر فقط على قطاع غزة، ونحن نرغب في أن تنتقل الفتنة الداخلية إلى الضفة الغربية ونعمل بكل ما أوتينا من قوة لإذكاء الحرب الداخلية، لكي يقتل الفلسطيني شقيقه الفلسطيني، ولا يطالبوننا بأن نضغط أكثر على إسرائيل لإزالة البؤر الاستيطانية العشوائية.

* ما هي نصيحتك للمدمنين على الكحول للإقلاع خصوصاً وانك كنت مدمناً وتمت معالجتك؟
- الطريقة الأنجع أن يتحول جميع المدمنين على الكحول إلى مدمنين على القتل، كما حصل معي شخصياً، فها أنا أقوم بقتل العرب والمسلمين من أطفال ونساء ورجال وشيوخ في العراق وأفغانستان والباكستان ولبنان وفلسطين وأنام قرير العين، أولاً لأنّ الدم العربي بات في عصر إمبراطوريتي أرخص من أي شيء آخر، وثانياً لأنّ طعم الدم ألذ من طعم الكحول، وكما يقول المثل الشعبي لديكم: اسأل مجّرب ولا تسأل حكيم.

*الأبحاث الأمريكية أكّدت أنّك أغبى رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، ما هو تعقيبك على هذه الشهادة المشّرفة؟
- بادئ ذي بدء، على الجميع أن يتذكروا بأنّ الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، قال إنّ وزيرة الخارجية الآنسة كوندوليزا رايس، لا تعرف القراءة والكتابة واقترح على فيدل كاسترو أن يُرسل لها كتاب روبنسون كروزو، أي إنني لست الوحيد في هذه الإدارة ألذي يُعاني من مشاكل، ولا تنسى أنّ كوندي هي سحاقية أيضاً. على أية حال، أريد أن الفت انتباهك أنّ ما يشفي غليلي هو الأمر التالي: بفضل الدعم المادي والمعنوي الذي نُقّدمه للأنظمة العربية الديمقراطية فإنّ نسبة الأميين لدى العرب في ارتفاع مستمر.

* ما هي الكلمة التي تريد أن توجهها للشعب الفلسطيني؟
- الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد في العالم، الذي لا يملك دولة ولكن له حكومتين، وهذا طبعاً بفضل الرئيس أبو مازن وصاحبنا الدكتور سلام فياض، ونحن مع الإسرائيليين سنحاول خلق حكومة ثالثة، لأنّ الدست لا يقعد إلا على ثلاثة.

* متى ستقوم الدولة الفلسطينية؟
- اعتقد مع مجيء المسيح المنتظر إلى ارض الحليب والعسل.

* ما هو رأيك بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن؟
- انتم العرب تزايدون وتنافقون كثيراً، وللتدليل على ذلك، اعتقد أنّ كمية النفاق الموجودة في العالم العربي أكثر بكثير من كميات النفط التي تملكها الدول العربية، والتي نقوم بنهبها مقابل حماية هذه الأنظمة من غضب الشعوب. بالنسبة للإرهابي بن لادن، الصحيح أنّني لاحقته خلال فترتي ولايتي ولم أتمكّن من القضاء عليه، ولكن مع ذلك، أنا أصولي أكثر منه، وبودي أن أُذّكر الجميع بأنّ الله سبحانه وتعالى هو الذي أمرني باحتلال العراق. بالإضافة إلى ذلك، أنا واللهم من أنا، سببت في قتل عدد اكبر بكثير من الأبرياء الذين قتلهم تنظيم القاعدة.

*عندما كنت في المقاطعة في رام الله ارتفع صوت الآذان من المسجد القريب، ولم تخف انك مستاء من هذا التصرف؟
- نعم، أنا لا أتحمّل المسلمين، وكان حرياً بصديقي عباس أن يُصدر أوامره لمنع الصلاة في المساجد خلال زيارتي، فهو ليس أحسن من السعوديين، الذين غيّروا، بعد أن طالبناهم بذلك، مناهج التعليم الإسلامية في المملكة التي تحث الطلاب على الالتحاق بالإرهابيين.

* يقولون إنك تكره الرئيس السوري بشّار الأسد، هل هذا صحيح؟
- صحيح، وأنا لا أحترمه بالمرة، لأنني لا أتحمل رئيس عربي يحمل شهادة جامعية، وهذا الأسد درس الطب في بلاد ربيبي وحبيبي توني بلير، وثانياً لأنه ما زال متمسكاً بالقومية العربية، وجميع المحاولات لإقناعه بالسير وفق الإملاءات الأمريكية باءت بالفشل، وما زال الإرهابيون الفلسطينيون مثل خالد مشعل وأحمد جبريل ورمضان عبد الله شلّح، يتخذون من دمشق مقرات لهم.

*ما هو أهّم إنجاز حققته في فترتي رئاستك؟
-اعتقد أنّني أول رئيس أمريكي يتحّول إلى نكتة قبل أن يُنهي فترة رئاسته.

* ماذا ستفعل بعد أن تُنهي عملك في البيت الأبيض في شهر كانون الثاني (يناير) من العام القادم؟
- أنت تعلم أنّني أرعى البقر منذ نعومة أظفاري، وبالتالي سأعود لمزاولة هذه المهنة التي ورثتها من والدي وجدي.

*ما هي أكثر أغنية عربية أعجبتك؟
-عندما زرت العربية السعودية شاهدت فيديو كليب جميل جداً، الملك السعودي عبد الله وجميع آل سعود، أصدقاؤنا أباً عن جد، يرقصون بالسيوف ويتغنون. مع أنّ أصواتهم كانت نشازاً، إلا أنّني أريد من جميع الحكام العرب أن يتصرفوا مثلهم، لانّ السيف يُمثّل بالنسبة ليّ قمة التخلف في العالم العربي.

* من هو أهم زعيم عربي؟
- ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، فالرجل أدخل شيئاً جديداً في الحياة السياسية في العالم العربي، إذ أنّه انقلب على نفسه، فقد نام أميراً واستيقظ ملكاً.

* لماذا لم تضع إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الفلسطيني السابق الشهيد ياسر عرفات؟
- لأنّه بقي حتى أخر يوم من حياته متمسكاً بالثوابت الفلسطينية، وهذا أمر غير مقبول علينا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018