أخطر أنواع الكوبرا ترافق زوجان خلال سفرهما..

أخطر أنواع الكوبرا ترافق زوجان خلال سفرهما..

ركب زوجان سيارتهما لمسافة نحو 170 كيلومترا في جنوب إفريقيا دون أن يدركا أن راكبا ثالثا خطيرا رافقهما طوال الرحلة.حيث تمكنت أفعى الكوبرا من فصيلة موزمبيقية شديدة السمية من التسلل إلى سيارة الزوجين ورافقتهما طوال رحلة عودتهما من حديقة كروجر ناشونال بارك.

وكان غوردون بارات الذي يقود السيارة يشعر طوال الرحلة بحكة ما في قدميه ولكنه لم يعبأ بالأمر واعتقد أن حشرة ما تلدغه.

وبعد أن تكرر الأمر حاول بارات العثور على هذه الحشرة ولكنه فوجئ بالأفعى و قال بارات: "لحسن الحظ أني شخصية لا يتملكها الهلع سريعا"، أما زوجة بارات التي كانت تجلس إلى جواره فرفعت قدميها سريعا فوق تابلوه السيارة بمجرد اكتشاف الأفعى.

وحاول الزوجان أكثر من مرة التماسك من أجل طرد الأفعى التي يبلغ طولها 85 سم من السيارة ولكن جميع المحاولات انتهت بالفشل.

وأضاف بارات:"التفت الأفعى حول قدمي اليسرى على بعد نحو 15 كيلومترا من منطقة ليدنبورج ووصل رأسها إلى ركبتي"وتمكن خبير في وقت لاحق من طرد الأفعى من السيارة.

والجدير بالذكر أن هذا النوع من أفاعي الكوبرا الموزمبيقية يحمل خطورة شديدة إذ أن سمه يهاجم الجهاز العصبي مباشرة،كما تبخ الأفعى السم في عين ضحيتها مباشرة.