رحيل النجم السوري هاني الروماني..

رحيل النجم السوري هاني الروماني..

منذ حوالي 35 عاما ً بدأ شهرته التلفزيونية من خلال مسلسل أسعد الوراق برفقة النجمة الكبيرة منى واصف، والآن ينهي حياته التلفزيونية بالنسخة الجديدة من هذا العمل، فقد غيب الموت النجم السوري الكبير هاني الروماني عن عمر يناهز السبعين عاما و الذي وافته المنية صباح اليوم، الأربعاء، في مشفى الأسد الجامعي عند الحادية عشرة إلا ربع بعد نقله من منزله إثر توقف القلب والتنفس نتيجة مرض رئوي مزمن، بينما كان يتابع تصوير مشاهده في مسلسل أسعد الوراق بحلته الجديدة وإنما بدور مختلف عن دور أسعد الذي برع فيه.

وقالت مصادر مقربة من عائلة المرحوم الروماني إن الفنان الكبير سيوارى الثرى في مدفن العائلة بالقرب من باب مصلى بعد غد الأربعاء.

الفنانة الكبيرة منى واصف عبرت عن حزنها الشديد لوفاة رفيق دربها ورفيق نجاحتها وقالت: رحيله سبب لي جرحا كبيرا.. إنه صديق نجاحاتي، وهو من الرواد الذين قدموا الكثير للدراما والتلفزيون والسينما والمسرح.

وأضافت: "بدأت شهرته بـ"أسعدالوراق " وأنهى حياته بالعمل نفسه، إنها من مفارقات الحياة القاسية".

وعبر فنان الشعب رفيق سبيعي عن حزنه لرحيل الفنان الكبير هاني الروماني، وقال في حديث مماثل: إنه فنان كبير له شخصية خاصة لا احد يستطيع تقديمها غيره، كما إنه كان فنانا ً موهوبا، وشاركته في أعمال قليلة كان آخرها "أولاد القيمرية".

وختم سبيعي: لقد كان له حضوره المميز في الفن السوري ورحيله يشكل خسارة كبيرة للوسط الفني.

واستذكر المخرج السوري هيثم حقي الأيام الجميلة مع الراحل الروماني، وقال: كانت بيننا علاقة خاصة جداً وكنا من الأصدقاء المقربين، على الرغم من اختلافنا في العمل الفني وفي وجهة النظر السينمائية.

وأضاف: "عمل معي في عدد من الأعمال ومنها "بصمة على جدار الزمن، هجرة القلوب إلى القلوب الذي كان دوره فيه من أجمل الأدوار التي قدمها ".

وقال حقي: المرحوم هاني الروماني كان سريع البديهة وصاحب نكتة و رجل محبوب جدا في الوسط الفني، استطاع في عام 1974 أن يكون واحدا من أهم النجوم السوريين من خلال دوره في أسعد الوراق. ورحيله خسارة كبيرة للفن السوري لأنه كان واحدا من أهم المؤثرين في المسيرة.

يذكر ان الفنان هاني الروماني من مواليد 1939 و كانت بداياته في مسرحية تاجر البندقية لوليم شكسبير بشخصية شايلوك، كما عمل عام 1969 بمسرحية "زوج فيغارو" من تأليف تورت متشيه وإخراج محمد الطيب.

وشارك مع فرقة المسرح التي أسسها سعدالله ونوس بمسرحية "أنت يلي قتلت الوحش" تأليف علي سالم عام 1972. إضافة إلى أنه كان عضواً في مجلس الشعب لثلاث فترات، ونائباً لنقيب الفنانين السوريين عام 1974. ونال الروماني شهرة كبيرة بعد تأديته دور أسعد في مسلسل أسعد الوراق الذي لا يزال يعتبر من أهم الأعمال التي قدمتها الدراما السورية.

وإلى جانب أسعد الوراق شارك الروماني في عدد من الاعمال الهامة.. الجوارح، أبو كامل، هوى بحري، دليلة والزئبق، حارة الجوري، الهشيم، نهاية رجل شجاع، اولاد القيمرية، ليل ورجال، وغيرها.

كما له عدد من الاعمال السينمائية، ومنها الحدود مع النجم دريد لحام ، المغامرة، وجه آخر للحب، اللص الظريف.. بالإضافة إلى عشرات الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية.