بيلاردو يبقي الباب مفتوحا امام عودة مارادونا لتدريب المنتخب

بيلاردو يبقي الباب مفتوحا امام عودة مارادونا لتدريب المنتخب

يبدو ان قضية التخلي عن خدمات دييغو مارادونا مدربا لمنتخب الارجنتين لم تنته ذيولا حتى الان، ذلك لان مدير المنتخب الوطني كارلوس بيلاردو ابقى الباب مفتوحا امام عودة "ال بيبي دي اورو" على رأس الجهاز الفني "لالباسيليستي".

وقال بيلاردو في تصريح لاذاعة راي سبورت "يمكن ان يعود مارادونا، لم اغلق الباب. لا ندري ما هي الابواب المفتوحة، لكن هناك امكانية لاجتماع جديد".

وكان مارادونا اتهم بيلاردو بالخائن ورئيس الاتحاد الارجنتيني خوليو غروندونا بالكاذب في اول تصريح علني له بعد قرار الطلاق مع الاتحاد الارجنتيني الذي اشترط على النجم السابق التخلي عن بعض بعض مساعديه للاتسمرار في منصبه، وذلك بعد شهر أسابيع من خروج الارجنتين من ربع نهائي مونديال 2010.

ورد بيلاردو على مارادونا قائلا "انا متأكد بانه (مارادونا) ليس المذنب، بل انهم المحيطون به. دافعت وساواصل دفاعي عن مارادونا حتى الموت".

ووجه مارادونا اتهاما لبيلاردو بان الاخير كان يعمل خلف الكواليس للاطاحة به، فيما تطرق الى رئيس الاتحاد المحلي للعبة قائلا "قال لي غروندونا في غرف الملابس بعد الاقصاء في جنوب أفريقيا (في ربع النهائي أمام ألمانيا صفر-4)، أمام شهود ولاعبين انه سعيد جدا من العمل المنجز وانه يتمنى استمراري".

وكان بيلاردو الذي اشرف كمدرب على مارادونا في المنتخب خلال مونديالي 1986 و1990 عندما توجت الارجنتين باللقب ثم حلت وصيفة بعد اربعة اعوام، الشخص الوحيد في الطاقم الاداري والفني للمنتخب الذي لم يستغن عن خدماته وعقده لا يزال ساريا حتى العام المقبل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص