أولمبياد أثينا تعود للوطن الأم اليوم

أولمبياد أثينا تعود للوطن الأم اليوم

تعود اليوم الجمعة أولمبياد أثينا إلى مهدها في اليونان، بحفل افتتاح متألق يهدف إلى إثارة إعجاب العالم.

ومن المقرر أن يشارك في حفل الافتتاح 57 ألف ضيف ومسؤول ومشاهد في الاستاد الأولمبي بأثينا، ويبدأ الحفل الساعة 8:45 مساء بالتوقيت المحلي، ويسعى لتقديم مزيج يجمع بين الجديد والقديم في تاريخ اليونان.

وسيشارك في تقديم عروض الحفل أكثر من 4000 راقص. وسيتقدم علم اليونان طابور العرض، غير أن فريق اليونان سيكون آخر الداخلين في طابور الدول المشاركة.

وبحكم التقاليد التي تحكم حفلات افتتاح الأولمبياد، أضفت اليونان جوا من السرية والغموض على تفاصيل الحفل.

وسيمثل الحفل لحظة تاريخية لليونان ولمنظمي الأولمبياد الذين واجهوا انتقادات متتالية بسبب استعدادتهم البطيئة.

وتخيم على حفل الافتتاح مخاوف أمنية، حيث بلغت تكاليف الترتيبات الأمنية للأولمبياد حوالي 1.5 بليون دولار، ويشارك بها أكثر من 70 ألف رجل أمن.

وتشمل التريبات الأمنية نشر بطاريات من طراز باتريوت مضادة للصواريخ، وطائرات مراقبة طوال فترة الأولمبياد!!.

وفيما تمثل العقاقير المنشطة هاجسا ثانيا للمنافسات، اتخذت اللجنة المنظمة في أثينا إجراءات جديدة وصارمة في هذا المجال، يعتبرها المسؤولون بداية الحرب الحقيقة ضد العقاقير.

ويتوقع المسؤولون اليونانيون أن يصل عدد مشاهدي حفل الافتتاح إلى أربعة بلايين شخص، فيما سيمثل رقما قياسيا لمشاهدي تلك الحفلات في وسائل الإعلام عبر تاريخ الأولمبياد.