إقامة "الخط البيئي الأخضر" بمبادرة مركز العدل البيئي في جمعية الجليل

إقامة  "الخط البيئي الأخضر" بمبادرة مركز العدل البيئي في جمعية الجليل

أعلن قسم العدل البيئي التابع لجمعية الجليل هذا الأسبوع عن افتتاح "الخط البيئي الأخضر" وهو عبارة عن مركز (بدالة هاتفية) يعمل على تلقي شكاوى واستفسارات الجمهور في القضايا والمشاكل البيئية.

ويعتبر "الخط الأخضر البيئي" أول خط / مركز من نوعه للمواطنين العرب، حيث لم يتم إقامة أو تشغيل أي مركز من هذا النوع باللغة العربية مطلقاً لتلقي شكاوى او استفسارات الجمهور العربي في البلاد.

ويأتي تأسيس الخط هذا في مركز العدل البيئي كجزء من الخدمة المجانية التي يمنحها المركز التابع لجمعية الجليل، وأيضا في أعقاب ازدياد شكاوى الجمهور العربي في البلاد جراء ازدياد المشاكل البيئية في القرى والمدن العربية، وانعدام وجود أي إطار رسمي أو غير رسمي يمنح هذه الخدمة باللغة العربية.

ويعمل مركز العدل البيئي في عدة مجالات حيث من بين أهدافه، إضافة إلى المساهمة والتأثير على موضوع التخطيط والبناء ورفع الوعي في الوسط العربي أيضا، منح الاستشارة القانونية والتمثيل أمام المؤسسات الرسمية بشكل مجاني وإثارة القضايا إعلاميا وجماهيريا وعقد أيام دراسية وأبحاث مهنية، وذلك لمنع استمرار المس في الحقوق البيئية في المناطق العربية في البلاد حيث تم إقامة عشرات مجمعات النفايات والمصانع الملوثة للبيئة والخطرة على الصحة بالقرب من التجمعات السكنية العربية، إضافة إلى انعدام طرح حلول للمشاكل البيئية كانعدام رصد الميزانيات لإقامة شبكات الصرف الصحي أو إيجاد حلول لآفات بيئية أخرى كالضجيج أو الروائح الكريهة أو التخلص من أبنية المدارس القديمة المبنية من مادة "الاسبست" السامة.

هذا ويدعو المركز الجمهور لتقديم الشكاوى في حال حدوث أي ضرر بيئي أو التخطيط لإقامة أي مشروع قد يشكل خطرا على البيئة أو على حياة المواطنين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018