استقبالا للعيد: مؤسسة زيدان سلامة للثقافة والفنون توزع الحلويات وترسم البسمة على شفاه الاطفال في شفاعمرو

استقبالا للعيد: مؤسسة زيدان سلامة للثقافة والفنون توزع الحلويات وترسم البسمة على شفاه الاطفال في شفاعمرو

بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، نظمت مؤسسة زيدان سلامة للثقافة والفنون في شفاعمرو، الليلة الماضية (الثلاثاء/ الاربعاء)، نشاطا فنيا مميزا رسم البسمة على شفاه اطفال المدينة وخلف اثرا كبيرا في نفوس الاهالي.

فقد طافت مجموعة كبيرة من شبان وشابات المؤسسة شتى احياء المدينة، وهم يرتدون ملابس المهرجين والدمى التي يعرفها الأطفال من برامج تلفزيونية واعمال مسرحية، واقاموا في 13 موقعا، نشاطات وفعاليات فنية بمشاركة الاطفال، قادها الفنان الكوميدي ابن المدينة، نعمة خازم الذي ابدع ورفاقه في بث اجواء الفرحة في نفوس الاطفال وذويهم الذين استقبلوا هذا العمل الأول من نوعه بفرح واغتباط كبيرين.

وكانت مجموعة الفنانين قد انطلقت من مقر المؤسسة في قلعة ظاهر العمر، على متن رتل من السيارات تتقدمها سيارة انبعث منها صوت الموسيقى واغاني الاطفال الشائعة، فيما قام الفنان نعمة خازم وعبر مكبر الصوت بتقديم التهاني باسم المؤسسة الى جميع اهالي المدينة بمناسبة العيد. وفي الوقت نفسه قام شبان المؤسسة بتوزيع بطاقات معايدة على الاهالي الذين هرعوا مع اطفالهم الى نقاط التجمع وشاركوهم الرقص والغناء والاحتفال بالعيد. وفي نهاية كل لقاء من اللقاءات التي اقيمت في 13 موقعا في مختلف احياء المدينة، تم توزيع اكياس من الحلويات تبرعت بها المؤسسة لاطفال المدينة.

وفي حديث خاص، قال الفنان نعمة خازم، المبادر الى هذا الحدث الفني المميز، ان هذا النشاط يأتي استكمالا للفعاليات الثقافية الفنية التي اقامتها المؤسسة خلال شهر رمضان المبارك، والتي تضمنت ثلاث امسيات ثقافية فنية، وحفل افطار جماعي لشبان وشابات المؤسسة. كما ان هذا العمل يعكس احد الاهداف الرئيسية التي وضعتها المؤسسة نصب اعينها، وهي احياء المشهد الثقافي الفني في المدينة ورسم البسمة على شفاه اهاليها كبارا وصغارا، وادخال اجواء الفرحة الى نفوسهم.

يشار الى ان مؤسسة زيدان سلامة للثقافة والفنون، كانت المبادرة الى اقامة اول مهرجان دولي في البلاد لفن التمثيل الصامت، والذي اقيم في شفاعمرو في نيسان 2005. وتعمل المؤسسة حاليا على التحضير للمهرجان الثاني الذي سيقام في ايار 2006. وعلم مراسلنا انه تم، حتى الآن، الاتصال بفرق للتمثيل الصامت من فرنسا وايطاليا والولايات المتحدة والمانيا وتشيكيا وبورتوريكو، اضافة الى العديد من الفنانين الاسرائيليين والفلسطينيين.

كما قررت مؤسسة زيدان سلامة في اعقاب النجاح الكبير الذي حققته امسيات شهر رمضان المبارك، تحويل هذه الاماسي الى حدث شهري، حيث ستقام، ابتداء من الشهر الجاري، امسيات شهرية تجمع بين الفن والثقافة وغيرها من القضايا ذات الصلة بالمجتمع الفلسطيني في الداخل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة