السجن 20 عامًا على قاتل أبناء عائلته الأربعة في رهط في النقب

السجن 20 عامًا على قاتل أبناء عائلته الأربعة في رهط في النقب

حكمت المحكمة المركزية في بئر السبع أمس الأول، الخميس، بالسجن لمدة 20 عامًا على شاب من مدينة رهط، تسبب إلى مقتل أربعة من أبناء عائلته دهسًا أثناء شجار عمومي وقع بين أبناء العم الواحد، وذلك قبل نحو عامين.

وجاء في لائحة الاتهام إنه في الـ18 من سبتمبر-أيلول 2004، في حارة 25 في رهط، وقع شجار بين أبناء العم من عائلة الجبور، الذين كانوا على خلاف بينهم، وخرج بعض الناس لفض الخلاف بين الجانبين، والذي كان على خلفية خصام بين صبيين.

وحين علم المتهم، توفيق الجبور (23 عامًا)، إنه تم الاعتداء على أقاربه صعد على شاحنة من نوع "فولفو" تابعة لأخيه، بالرغم من عدم وجود رخصة معه، وقادها بسرعة إلى مكان الشجار، أطلقت عليه خلالها عيارات نارية، ما أدى إلى انحرافه إلى الرصيف وقتل أربعة أشخاص في هذا الحادث هم:
أحمد جبر الجبور (56 عامًا)، وزوجتاه سميرة الجبور(45) وهي أم لأربعة أطفال، وحماده الجبور (52 عامًا) وهي أم لـ 13 ولدًا، وكذلك زوجة ابنه صباح الجبور (24 عامًا)، وهي أم لستة أطفال، أصغرهم كان في حينه في الشهرين من عمره.

يشار إلى أن محامي الدفاع استير بار-تسيون وفيكتور اوزان، نجحا في تخفيف العقوبة عليه من تهمة القتل المتعمد إلى تهمة القتل.

وقد قرر طاقم القضاة الحكم عليه بأقصى العقوبات في مثل هذه التهم: الحبس لمدة عشرين عامًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018