الشرطة تحقق في ظروف تسمم طفلة من النقب

الشرطة تحقق في ظروف تسمم طفلة من النقب

تحقق شرطة عراد في النقب في ظروف تسمم طفلة، عمرها عام ونصف، من قرية كسيفة الواقعة في الجنوب، في ساعات ظهر اليوم (الاثنين).

وتقول تحقيقات الشرطة، ان الطفلة اقتربت من عبوة فيها "فوسفور عضوي" – وهي نوع من المبيدات الحشرية المستعملة في مجال الزراعة – كانت بجوار البيت. ويبدو أن الطفلة لامست بشفيتها المادة، ما أدى إلى تسممها.

وقد شك أبناء العائلة بانها شربت من المادة السامة، فسارعوا بنقلها إلى مستشفى "سوروكا" ببئر السبع، حيث وصفت حالتها في البداية بأنها صعبة. إلا ان الاطباء تأكدوا من أن الطفلة لم تبتلع المادة السامة، وان حالتها ناتجة عن تأثير رائحة المادة الكيماوية السامة. وبعد ان قاموا بفحصها وتقديم العلاج الأولي لها تحسنت حالة الطفلة بصورة جيدة.

وقالت الناطقة بلسان المستشفى أن حالة الطفلة الآن مستقرة ولا يوجد خطر على حياتها.
وعلى هذا الصعيد، تم مؤخرًا فتح فرع لمنظمة "بتيرم" المعنية بسلامة الأطفال وإبعاد الخطر عنهم.