الشركات الامريكية زادت نسبة النيكوتين في السجائر لإدامة الادمان!

الشركات الامريكية زادت نسبة النيكوتين في السجائر لإدامة الادمان!

ذكرت دراسة اجرتها كلية هارفارد للصحة العامة امس الخميس ان كمية النيكوتين التي يستنشقها المدخنون عادة مع كل سيجارة ارتفعت بنسبة 11 بالمئة من عام 1998 حتي 2005 مما يديم ادمان التبغ ويجعل من الصعب علي المدخن الاقلاع عن التدخين.

وقام باحثون من كلية الصحة العامة بتحليل بيانات مقدمة من شركات سجائر كبري الي ادارة ماساتشوستس للصحة العامة التي اصدرت دراسة خاصة بها في اب (اغسطس) أظهرت الارتفاع المنتظم في مستويات النيكوتين. وارتفعت كمية النيكوتين التي يستهلكها المدخنون عادة مع كل سيجارة بصرف النظر عن صنفها او علامتها التجارية بنحو 1.6 بالمئة في المتوسط بين اعوام 1998 و2005 وفقا لتحليل هارفارد للسجلات الصحية للولاية. وطالبت ماساتشوستس شركات التبغ بتقديم تقارير سنوية بشأن كمية النيكوتين في السجائر منذ 1997 وهي فترة اطول من المحددة في اي ولاية امريكية اخري. وقال هوارد كوه عميد الكلية المساعد لشؤون الصحة العامة ومسؤول الصحة العامة السابق في ماساتشوستس السجائر ادوات توصيل مضبوطة علي نحو دقيق لادامة ادمان التبغ .

وقال باحثو هارفارد ان صانعي السجائر يكثفون تركيز النيكوتين في التبغ من أجل زيادة كمية النيكوتين التي يستنشقها المدخنون ويعدلون تصميم السجائر لزيادة عدد مرات نفث الدخان في كل سيجارة. وتقول الدراسة النتيجة النهائية هي منتج يحتمل ان يكون أكثر تسببا في الادمان .

وقالت الدراسة ان كمية النيكوتين ارتفعت في السجائر التي ينتجها المصنعون الاربعة الكبار وفي كل الاصناف الرئيسية من السجائر في الاسواق سواء تلك المخلوطة بنكهة النعناع او بدونها الي الانواع كاملة النكهة والخفيفة والخفيفة جدا. ولم يتسن الحصول علي تعليق فوري من مسؤولي صناعة التبغ.

وقالت شركة فيليب موريس للتبغ وهي جزء من مجموعة شركات التريا واكبر صانع للسجائر ان مستويات النيكوتين تتذبذب من عام لآخر لكن لم تكن هناك زيادة منتظمة. وأظهرت احدث بيانات اتحادية لضرائب التبغ ان السجائر المباعة في الولايات المتحدة في عام 2005 بلغت أدني مستوي لها خلال 55 عاما منخفضة 4.2 في المئة عن عام 2004 وهو اكبر انخفاض خلال عام واحد منذ 1999. ويستمر بذلك التراجع في تدخين السجائر لمدة ثماني سنوات منذ التوصل لاتفاق تسوية بين الولايات الامريكية وشركات صناعة التبغ التي ادت الي تسوية قضايا مرفوعة في الولايات بشأن تكلفة علاج امراض مرتبطة بالتدخين. وقال غريغوري كونولي مدير برنامج ابحاث مكافحة التدخين في كلية هارفارد للصحة العامة نتائجنا تثير سؤالا خطيرا بشأن ما اذا كانت صناعة التبغ قد غيرت علي الاطلاق من سعيها لاصابة المدخنين بالادمان منذ توقيع اتفاق التسوية .

وقال ان شركات التبغ اخفقت في تحذير المدخنين بشأن ارتفاع مستويات النيكوتين منذ تسوية عام 1998 داعيا الولايات الامريكية الي تكثيف التدقيـــــق في تلك الصناعــــة. وتعتبر مراكز السيطــــرة والوقاية من الامراض في الولايات المتحدة التدخين السبـــب الرئيسي للموت والذي يمكن الوقاية منه.

ويلقي حوالي 44 الف شخص حتفهم سنويا من جراء الاصابة بسرطان الرئة وغيره من الامراض المرتبطة بالتدخين.

 


شاهد/ي فيديو: الدخان مضر!؟

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018