العراق وحلاّق بوش!

العراق وحلاّق بوش!

ما ان جلس الرئيس الامريكي على كرسي الحلاقة حتى انطلق حلاقه الخاص في الحديث عن آخر ما ورد من أخبار العراق. يقال ان هناك عصابة تخطط لاختطاف رئيس الحكومة العراقية. هز جورج بوش رأسه نافيا. واستمر الحلاق فقال، سمعت من جندي عائد من العراق انه أوشك على الانتحار إذا بقي في العراق حتى الصيف. ولكن جنديا آخر قال إنه وجد الشتاء لطيفا جدا في العراق. ويقال ان بعض العساكر أخذوا يبيعون أسلحتهم للعراقيين.

استمر الحلاق في ترديد حكاياته عن العراق والعراقيين حتى تضايق الرئيس الامريكي من هذه الثرثرة الحلاقية. فالتفت الى الرجل وهو ماسك بالمقص يقطع ويهندس تسريحة شعره فقال له: ما هذا؟ لماذا تكرر كل هذا الكلام عن العراق والعراقيين؟ فأجابه قائلا: «آسف يا سيدي الرئيس. ولكنني وجدت انه كلما جاء ذكر العراق والعراقيين وقف شعرك على رأسك فيسهل علي قصه وتوضيبه!».


 


 


إلعب/ي وشرشح/ي بوش!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018