المحكمة تجمد هدم بيتين لعرب النقب بناء على طلب المؤسسة الحقوقية

المحكمة تجمد هدم بيتين لعرب النقب بناء على طلب المؤسسة الحقوقية

جمدت محكمة الصلح، صباح اليوم، الأربعاء، أمري هدم لبيتين عربيين في النقب، بناء على طلب المحامي سامي أبو عايش، ممثل المؤسسة الحقوقية التابعة للمجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها.

وتعود ملكية البيت الأول للمواطن أحمد النصاصره من قرية السرة، أما البيت الثاني فيعود للمواطن سالم الأطرش من قرية الأطرش.

ومن جهته طالب رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها، حسين الرفايعه، السكان بابلاغ المجلس عن أوامر الهدم ليتسنى التصدي لها باستصدار أوامر منع هدم، والذي يساهم في اعاقة عمليات الهدم التي تنوي السلطات الإسرائيلية تنفيذها.

وحذر الرفايعه مجددًا، من "التعامل مع مجلس أبو بسمة الحكومي الذي يعد اخطر مؤسسة علينا في النقب، بضمنهم يعقوب كاتس مدير دائرة ما يسمى النهوض ببدو النقب، ودودو كوهين متصرف اللواء في وزارة الداخلية، وعمرام قلعجي رئيس المجلس".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018